المقالات

في المنصورة كل شيء تحت سيطرة العنابي

أهلي المنصورة يكبر و يكبر و يكبر..من محاق يادوب بدأ يتعلم كيف يضاجع الأضواء الصاخبة في كرة القدم..إلى قمر ممتلئ يوزع ضياءه على عدن بلون دم الغزال..
الحلم الماروني الرابض في أعماق المنصورة منذ زمن بعيد يتشكل و يطرب و يهز كل ثوابت كبار أندية عدن..
أهلي المنصورة..مجرد الاسم فخامة.. أهلي بجينات كل الأندية الأهلاوية التي خرجت من عباءة أبي الأهلاوية..
أهلي المنصورة في لحظة ما رمت شطآنه الفيروز..تعملق الكبار في ليالي رمضان..خربوا كل ساعات الحائط..أوقفوا عقارب الزمن..فازوا بكأس المريسي على حساب الغول وحدة عدن..
و من قال إنها رمية من غير رام..أو بيضة ديك.. أعاد فتح حسابه في مصرف العجب العجاب..
ناشئو أهلي المنصورة..يبدعون.. يتألقون..أزاحوا كبار أندية عدن من مشهد البطولة واحدا واحدا..و فوجئ الجميع بهؤلاء الأشبال في النهائي..
مرة أخرى ينال أهلي المنصورة من وحدة عدن..يتكيف معه داخل الملعب..ثم ينقل نواياه إلى قبضتي حارسه الشبل الناخبي الذي تعملق و صد أربع ركلات ترجيح دفعة واحدة..
أمر لا يصدق لكنه حدث على رؤوس الأشهاد في ملعب الحبيشي..
بالتأكيد هذه الطفرة التي يمر بها أهلي المنصورة ليست من فراغ..و لا حلم خفيف في ليلة صيف حارة..لكنها نتاج عمل منضبط متكامل خلق بيئة مناسبة لكافة ألعاب النادي..
و عندما تكون لديك إدارة واعية لا تتسلط و لا تقمع و تضع الرجل المناسب في المكان المناسب.. بالتأكيد تكون النتيجة بطولة رواء بطولة..
إدارة العنابي عندما..ترصد..و تتابع..و تذلل..و تخلق الحوافز و الدوافع و لو من قعر المعاناة..فابشر بنقلة نوعية تقلص الفوارق مع الأندية الكبيرة ذات الدخل المعقول و الشعبية الجارفة..
اختطاف بطولتين كبارا و صغارا من مخالب نسور وحدة عدن الخضراء..شيء كبير..
أهلي المنصورة.. ظاهرة جميلة تتشكل على خريطة الكرة العدنية..أتمنى أن تستمر في الإدهاش..

محمد العولقي

المصدر

جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى