الصحافة العالمية / بوابة الفجر المصرية

ميليشيا إيرانية تهدد ترامب وتتعهد باستهداف الأمريكيين في العراق

دعت مجموعة مسلحة إلى طرد القوات الأمريكية والمدنيين من العراق، وسط هجمات مزعومة على ميليشيات تابعة التي تدعمها إيران في العراق. 

 

وتطلق الجماعة على نفسها "جند الإمام الحجة"، حيث وجهة حديثها خلال مقطع مصور للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتعهدت بمهاجمة المواقع المدنية والسكرية في العراق إذا لم يغادر الجنود والمدنيون الأمريكيون البلاد.

 

وظهر في الفيديو المصور رجال مسلحون ملثمون وقال أحدهم: "نعد بمهاجمة كل قاعدة مدنية وعسكرية أمريكية داخل العراق إذا لم ينسحب ترامب".

 

وأضاف "القوات الامريكية غزاة للعراق ولن نرتاح حتى نطرد الغزاة الأمريكيين".

 

 وتدعي المجموعة أنها تتبع استراتيجية محمد محمد صادق الصدر جد رجل الدين الشيعي وصانع القرار السياسي مقتدى الصدر والذي تظهر صورته في خلفية الفيديو.

 

ومقتدى الصدر هو رئيس "ائتلاف سائرون" الشيعي الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي. ورئيس قوات سرايا السلام شبه العسكرية، التي تشكل جزءاً من قوات الحشد الشعبي العراقي.

 

انسحبت القوات الأمريكية من العراق في عام 2011 ، لكن دعيت إلى العودة في عام 2014 لتقديم المشورة وتدريب القوات العراقية في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي وتقدم تحالف سائرون مطالب متكررة بطرد القوات الأمريكية من البلاد، على الرغم من تأكيد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على أنهم (القوات الأمريكية) موجودة في البلاد بدعوة رسمية.

 

اقتحمت القوات العراقية، والحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء 27 أغسطس، آخر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي، في صحراء الأنبار، المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا.

 

أعلن إعلام الحشد الشعبي، في بيان صحفي، اليوم، أن قوات الحشد، وقطاعات عمليات الجزيرة، يقتحمان "وادي الملصلي"، الواقع في شرق مدينة عكاشات، غربي الأنبار، ضمن المرحلة الرابعة لـ"إرادة النصر".

 

وعثرت قطعات اللواء 19 في الحشد الشعبي، الأحد 25 أغسطس، على مضافة لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) في صحراء جنوب غرب ناحية عكاشات الواقعة غربي الأنبار .

 

ونقل موقع الحشد الشعبي بيانا جاء فيه إنه "ضمن عمليات إرادة النصر الرابعة عثرت قطعات اللواء 19 في الحشد الشعبي على مضافة لـ"داعش" في صحراء جنوب غرب ناحية عكاشات"، لافتا إلى أن "قطعات الحشد وبإسناد طيران الجيش والقوة الجوية العراقية تواصل تقدمها وفق الخطط المرسومة لتحقيق كامل أهدافها".

 

 وتقع منطقة عكاشات بين قضائي الرطبة الحدودي مع الأردن، والقائم الحدودي مع سوريا، في غرب الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا.

 

 وحققت القوات العراقية، جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأولى، والثانية، والثالثة، من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد 7 يوليو، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

 

 وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

 

أعلن العراق في ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ميليشيا إيرانية تهدد ترامب وتتعهد باستهداف الأمريكيين في العراق في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الفجر المصرية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة الفجر المصرية