الارشيف / الصحافة العالمية / المصري اليوم

محامية سويسرية تقدم التماسًا لوضع بوتفليقة تحت الوصاية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قدمت محامية سويسرية التماسًا إلى محكمة في بلادها يتعلق بطلب وضع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة تحت القوامة، في وقت يتلقى فيه بوتفليقة العلاج في مستشفى سويسري، وهو مرشح رغم ذلك لخوض انتخابات الرئاسة من أجل ولاية خامسة.

وقدمت رئيس فرع منظمة محامين بلا حدود غير الحكومية، المحامية ساسكيا ديتيشيم، الالتماس إلى محكمة حماية كهول وأطفال جنيف، وتطلب فيه تسمية قيم أو قوامين، مشيرة إلى الحالة الصحية التي آل إليها بوتفليقة.

وليس من الواضح إذا كانت المحكمة السويسرية ستوافق على النظر في الالتماس، أو إذا كانت هناك فرصة بأن يتم قبوله.

وتقدمت المحامية بالمبادرة باسم مواطنة جزائرية لم تحدد هويتها، مؤكدة أن الحالة الصحية الهشة لبوتفليقة تعرضه للاستغلال من جانب من يحيطون به.

واعتبرت المحامية أنه من الواضح أن الرئيس الجزائري يفتقد اليوم إلى الإدراك وهو في حالة صحية مزرية، وأن جميع أفعاله سواء المتعلقة منها بتقديم ترشحه أو البيانات الصادرة باسمه لا يصدرها شخصيا، وإنما هي صادرة من عناصر محيطه العائلي والسياسي الذين يتحكمون فيه. وكان بوتفليقة أصيب بسكتة دماغية سنة 2013، ومذاك الوقت أضحى ظهوره للعلن نادرا.

وتختلف القوامة القانونية عن الوصاية بأن الأولى تترك للشخص مساحة تصرف أكبر في حقوقه ومن بينها حق المشاركة في التصويت لكن دون الترشح للانتخابات.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر محامية سويسرية تقدم التماسًا لوضع بوتفليقة تحت الوصاية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم