الصحافة العالمية / العرب اليوم

سقوط عشرات قتلى وجرحى من الميليشيات الحوثية في الضالع وتدمير عربات عسكرية في صعدة

دمّرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية، الجمعة، دبابة مع عربتين عسكريتين تابعتين لميليشيات الحوثي الانقلابية في منطقة وادي الخراشب في منطقة كتاف، شرق صعدة الواقعة شمال غربي صنعاء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية، وفقاً لما ذكره المركز الإعلامي لمحور كتاف العسكري الحكومي، في بيان مقتضب له نشره على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ويأتي ذلك في الوقت الذي قتل وأصيب فيه 19 انقلابيًا في جبهات قعطبة في محافظة الضالع الجنوبية، في حين أحبط الجيش هجومًا حوثيًا في الجوف.

وتواصل ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، جرائمها وانتهاكاتها اليومية في مدينة الحديدة وعدد من المناطق في محافظة الحديدة الساحلية، المطلة على البحر الأحمر غرب اليمن، من خلال القصف المستمر على الأحياء والقرى السكنية في مدينة الحديدة وريفها الجنوبي؛ حيس والتحيتا والدريهمي، علاوة على استمرار زراعة الألغام بشكل كثيف، في الطرقات والمزارع دون مراعاة أو اكتراث للأضرار التي يتعرض لها السكان والمواطنون في المحافظة، بالإضافة إلى استهداف المدنيين المارين في الطرقات والأسواق، وفقاً لما ذكره المركز الإعلامي لألوية العمالقة الحكومية، المرابطة في جبهة الساحل الغربي.

ونقلت «العمالقة» عن مصدر طبي في مستشفى الدريهمي، جنوب الحديدة، قوله إن «لغماً أرضياً زرعته ميليشيات الحوثي الانقلابية بإحدى الطرقات الترابية شمال مديرية الدريهمي، جنوب الحديدة، انفجر بسيارة إسعاف، ما أسفر عن سقوط قتيل و4 جرحى».

وأكدت «العمالقة» أن «ميليشيات الحوثي تواصل مسلسل خروقاتها وانتهاكاتها للهدنة الأممية في إطار تصعيدها العسكري في محافظة الحديدة، في رسالة واضحة للمجتمع الدولي والأمم المتحدة أنها لا تريد السلام ولن تجنح له»، وأن «ميليشيات الحوثي، المدعومة إيرانياً، ارتكبت عشرات الخروقات والانتهاكات اليومية للهدنة الأممية في مختلف جبهات القتال بمحافظة الحديدة في إطار تعنتها لطريق السلام والاتفاقيات التي وقعت عليها بإشراف الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة».

وقال مصدر عسكري في وحدة الرصد للقوات المشتركة إن «ميليشيات الحوثي ارتكبت خلال الـ24 ساعة، من يوم الخميس الماضي، 44 خرقاً وانتهاكاً على مواقع القوات المشتركة في عدد من مناطق ومديريات محافظة الحديدة، في إطار خروقاتها اليومية للهدنة الأممية واتفاق السويد الذي ينص على وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار للميليشيات من موانئ ومدينة الحديد».

وأضاف أنه «تم رصد وتوثيق جميع الخروقات والانتهاكات التي قامت بها ميليشيات الحوثي على مواقع متفرقة للقوات المشتركة في مديريات الدريهمي، وحيس، وبيت الفقيه والتحيتا، جنوب الحديدة، حيث استخدمت الأسلحة المتوسطة والثقيلة والرشاشة وقذائف مدفعية الهاون بشكل عنيف».

إلى ذلك أحبطت قوات الجيش، اليوم، محاولة تسلل لميليشيا الحوثي، باتجاه جبل قشعان الاستراتيجي وتبة «السلام» في المديرية ذاتها، وأجبرتها على الفرار، بعد تكبيدها خسائر بشرية في صفوفها.

إلى ذلك، أعلن الجيش الوطني في محافظة الجوف (شمال)، إحباط محاولة تسلل لميليشيات الحوثي الانقلابية، الخميس، باتجاه جبل قشعان الاستراتيجي وتبة السلام في مديرية خب والشعف، وكبدتهم الخسائر البشرية في صفوفها. وذكر عبر موقعه الرسمي «سبتمبر. نت» أن «مدفعية الجيش الوطني استهدفت مواقع ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، في وادي سبلة بالمديرية ذاتها، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي».

وبالانتقال إلى محافظة الضالع، جنوب البلاد، تتواصل المواجهات في الجبهات الشمالية والغربية لمديرية قعطبة (غرب)، وأشدها في الفاخر، في محاولة مستميتة من ميليشيات الانقلاب التقدم إلى مواقع الجيش الوطني التي حررتها مؤخراً في إطار عملية عسكرية لاستكمال تحرير المديرية والمحافظة بشكل كامل من قبضة الانقلابيين.

وسقط أكثر من 19 انقلابياً، بين قتيل وجريح، الخميس، في معارك خاضتها قوات الجيش الوطني، بإسناد من المقاومة الشعبية، في جبهة الفاخر، غرب مديرية قعطبة، علاوة على تدمير عربة «بي إم بي» وطقم يحمل رشاشاً عيار 14.5، بحسب ما أكده مصدر عسكري نقل عنه المركز الإعلامي للجيش الوطني.

وقال المصدر إن «المواجهات تزامنت مع قصف مدفعي لقوات الجيش استهداف مواقع وتجمعات الميليشيات الحوثية الإرهابية شمال منطقة الفاخر، وأسفر عن خسائر بشرية ومادية في صفوفها».

وفي السياق، تتواصل المواجهات بين الجيش الوطني وميليشيات الحوثي الانقلابية، الجبهات الغربية والشمالية بمدينة تعز، المحاصرة من قبل ميليشيات الانقلاب منذ 5 سنوات. وقال العقيد عبد الباسط البحر، نائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز، العسكري، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «قوات الجيش الوطني أحبطت، الخميس، هجوماً حوثياً في الجبهة الشمالية لمدينة تعز»، مضيفاً أن «هجوم ميليشيات الحوثي الانقلابية كان على مواقع الجيش الوطني في معسكر الدفاع الجوي، في حين أفشلت القوات الهجوم الحوثية وأجبرته الميليشيات على التراجع والفرار بعدما تكبدت خسائر في الأرواح والعتاد العسكري».

وذكر أن «ميليشيات الحوثي الانقلابية دفعت بتعزيزات عسكرية إلى عزلة الحمية بالتعزية، الخميس، حيث تم رصد تحرك 3 دبابات وعدد من الأطقم العسكرية والعربات العسكرية، مع الانتشار الكثيف لهم في المنطقة، وذلك عقب الاشتباكات التي وقعت بين عناصر من الميليشيات الحوثية وأفراد من المنطقة، وسط ترويع الآمنين والنساء والأطفال».

ونوه بأن «هدف ميليشيات الحوثي من الحملة الكثيفة والدفع بتعزيزات لهذه المنطقة، لا يستبعد أن يكون إطباق الحصار على منطقة المخلاف، التابع لمديرية التعزية، بالكامل»، مؤكداً أن «الميليشيات قامت بحملة اعتقالات للأهالي من قرى الشقب والزين بعزلة الحيمة».

قد يهمك ايضا

جماعة ميليشيات الحوثي تُعلن تنفيذ صفقة جديدة لتبادل الأسرى مع الجيش اليمني

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سقوط عشرات قتلى وجرحى من الميليشيات الحوثية في الضالع وتدمير عربات عسكرية في صعدة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع العرب اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العرب اليوم