الصحافة العالمية / العرب اليوم

استمرار خروق الميليشيات الحوثية في الحديدة مُستهدفةً مُخيّمات النازحين

استمرت الميليشيات الحوثية في خروقاتها المكثفة في محافظة الحديدة، الجمعة، مستهدفة القرى السكنية ومخيمات النازحين ومواقع الجيش اليمني، في وقت تمكنت فيه القوات الحكومية من صد هجوم للميليشيات شرق صعدة بالتزامن مع استهداف جوي لمواقع الجماعة غرب تعز.

وشدد نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر، على ضرورة استكمال تحرير محافظة الجوف من الميليشيات الحوثية، حسب ما أفادت به المصادر الحكومية الرسمية.
وأوردت وكالة «سبأ» الرسمية أن توجيهات نائب الرئيس جاءت خلال اتصال هاتفي بمحافظ الجوف اللواء أمين العكيمي للاطلاع على المستجدات الميدانية وسير العمليات العسكرية في المحافظة وجهود السلطة المحلية في تلبية متطلبات المواطنين، وفي ما أثنى الأحمر على أداء قوات الجيش اليمني في محافظة الجوف الساعية إلى استكمال التحرير وطرد ميليشيات الحوثي الانقلابية، عبر عن شكره وتقديره لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وما تقدمه من دعم مستمر في شتى المجالات.

وأفادت المصادر الرسمية بأن نائب الرئيس شدد على ضرورة مضاعفة الجهود لاستكمال بسط سيطرة الدولة على ما تبقى من مناطق المحافظة وعلى الجاهزية القتالية ومنع الاختلالات والتجاوزات الأمنية، بحسب توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي في هذا الشأن.

أقرأ ايضَا:

ميليشات الحوثي ترتكب آلاف الانتهاكات ضد المدنيين في تعز

وذكر الموقع الرسمي للجيش اليمني أن عدداً من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران قتلوا، الجمعة، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني شرق محافظة صعدة.
وقال الموقع إن «المواجهات اندلعت عقب محاولة عناصر من الميليشيات التسلل باتجاه مواقع للجيش في مديرية الحشوة شرق المحافظة، وذلك قبل أن تتمكن القوات من إحباط المحاولة وإجبار عناصر الميليشيات على التراجع والفرار، بعد مصرع وجرح عدد منهم».

وشنت مقاتلات التحالف الداعم للشرعية، مساء الخميس، غارات جوية عدة، استهدفت بها تجمعات لميليشيا الحوثي، في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز، وفق ما أوردته مصادر عسكرية رسمية.
واستهدفت المقاتلات بعدد من الغارات، موقعاً للميليشيات في قمة جبل البرقة شرق مصنع إسمنت البرح، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، وتدمير مدفع هاون تابع لها، كما استهدفت المقاتلات بغارة جوية طقماً (عربة عسكرية) تابعاً للميليشيات يحمل تعزيزات، في منطقة الشامية بالمديرية ذاتها.

وفي محافظة الجوف، كانت القوات الحكومية أحبطت هجوماً لميليشيات الحوثي في مديرية برط العنان شمال المحافظة.
وذكر أركان حرب اللواء التاسع حرس حدود العقيد هلال مشبب الخالدي في تصريح رسمي نقله موقع الجيش أن «عناصر من الميليشيات، حاولت التسلل باتجاه مواقع في سلسلة جبال الربعة»، وأوضح العقيد الخالدي أن قوات الجيش أحبطت محاولة الميليشيات وأجبرتها على التراجع والفرار.

وأكد أركان حرب اللواء التاسع حرس حدود، أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، فيما أسرت قوات الجيش عدداً من عناصرها، وأفاد المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة الحكومية، بأن الميليشيات جددت قصفها المدفعي على الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مديرية التحيتا بقذائف الهاون صباح أمس.

وأدى القصف الحوثي «إلى تدمير منزل أحد المواطنين في التحيتا بعد أن استهدفته الجماعة بقذائف هاون عيار 120، إضافة إلى إلحاق أضرار بعدد من المنازل المجاورة له نتيجة القصف العشوائي»، وحسب المركز، استهدفت الجماعة الحوثية مواقع قوات العمالقة في مديرية حيس بمحافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.
وأفادت وحدة الرصد والمتابعة لألوية العمالقة بأن «ميليشيات الحوثي استهدفت مواقع الألوية بسلاح 14.5 وسلاح 12.7 بشكل كثيف في سياق استمرارها في خرق الهدنة الأممية بشكل يومي».

وأكد سكان محليون في قرية منظر جنوب مدينة الحديدة، أن ميليشيات الحوثي «تقوم بالقصف اليومي والعشوائي على الأحياء السكنية ومنازل المواطنين بقذائف الهاون والهاوزر، مسببة أضراراً كبيرة في منازلهم».

يذكر أن وقف إطلاق النار بدأ في 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عقب اتفاق السويد الذي يراوح مكانه، غير أن الجماعة الحوثية ارتكبت أكثر من 1500 خرق، بحسب تصريحات حكومية، وهو ما أدى إلى قتل وجرح أكثر من 600 شخص.

وقد  يهمك أيضَا:

الحوثيون يُسقطون 31 ألف قتيل وجريح مِن المدنيين خلال 4 أعوام

بريطانيا تطالب الميليشيات الحوثية بتنفيذ انسحاب سريع من موانئ الحديدة

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر استمرار خروق الميليشيات الحوثية في الحديدة مُستهدفةً مُخيّمات النازحين في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع العرب اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العرب اليوم