الصحافة العالمية / بوابة العين

لماذا تكثف بنوك قطر الاقتراض باليوان الصيني؟

اقتصاد

العين الإخبارية - محمد فرحات

الثلاثاء 2020/9/1 02:38 م بتوقيت أبوظبي

لجأت بنوك قطر مجددا إلى الاقتراض باليوان الصيني لتوفير السيولة اللازمة لنفقاتها،وسط تعثر مشروعاتها نتيجة لتراجع النمو الاقتصادي.

وقالت وكالة رويترز اليوم نقلا عن وثيقة مصرفية، إن بنك قطر الوطني المصرف الأكبر في البلد الخليجي سيبيع سندات مقومة باليوان الصيني لأجل خمس سنوات، بسعر فائدة ثابت 3.8% ويستخدم الحصيلة في الأغراض العامة للبنك.

وانضم اليوان الصيني مؤخرا إلى الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي، لعملات أدوات الدين التي تتجه لها بنوك قطرية بهدف توفير السيولة اللازمة لنفقاتها .

وذكرت الوثيقة، أن البنك كلف كريدي أجريكول بترتيب الصفقة، التي من المتوقع أن يتم إغلاقها في وقت لاحق اليوم.

وستدرج السندات ببورصتي لندن وتايبه، قبل إفصاح البنك لبورصة قطر عن تفاصيل الإصدار وقيمته غير المحددة بعد.

ووجد بنك قطر الوطني عملة اليوان ملاذا للسندات التي طرحها اليوم.

وللمرة الثالثة خلال العام الجاري،تظهر حاجة البنك لتوفير سيولة بالعملة الصينية لعملائه خاصة العاملين في مجال الاستيراد من الصين.

أسعار الفائدة

وكثفت بنوك قطر عمليات الاقتراض باليوان الصيني لأسباب مالية،وبحسب أسعار الفائدة على السندات العالمية، فإن سعر الفائدة على الدولار رغم تراجعه إلا أنه ما يزال مرتفعا ،مقارنة بفائدة اليوان أو اليورو، بسبب زيادة الطلب على العملة الأمريكية كملاذ آمن للمستثمرين.

وبالتالي، فإن الدولار سيكون مكلفا على بنك قطر الوطني الذي يشهد تذبذبات في إيراداته المالية وأرباحه منذ قرار المقاطعة العربية للدوحة في يونيو/ حزيران 2017، وبالتالي لا يرغب في تحمل مخاطر ارتفاع إعادة تمويل عائدات السندات.

بينما ستكون كلفة إعادة إقراض قيمة السندات المقومة باليوان، أقل على البنك القطر ي.

وتظهر بيانات مصرف قطر المركزي، تراجع وفرة النقد الأجنبي في السوق القطرية ما يفاقم أزمة تلبية متطلبات المستوردين من الخارج.

وما يزال التوجه إلى أدوات الدين، القناة الأسهل بالنسبة لقطر وقطاعها المصرفي الباحث عن السيولة الأجنبية، بعد تراجع مداخيل النقد الأجنبي، لعدة أسباب أبرزها المقاطعة العربية وآخرها التبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران 2017، العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وقطعت خطوط النقل بسبب دعم الدوحة الإرهاب وتدخلاتها في شؤون الدول العربية، ما تسبب في تدهور المالية العامة للدوحة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر لماذا تكثف بنوك قطر الاقتراض باليوان الصيني؟ في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة العين وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة العين