الصحافة العالمية / الخليج

الأزيمع محبط مخطط إيران بالبحرين قائدا للقوات المشتركة

حصل قائد القوات المشتركة المكلف الفريق ركن مطلق الأزيمع، الذي أثبت جدارته في الميدان وأكد مهاراته القيادية بنجاح المهمات التي كلف بها، على
بكالوريوس علوم عسكرية تخصص مدرعات من كلية الملك عبدالعزيز الحربية، واستكمل تعليمه العسكري بالحصول على ماجستير العلوم العسكرية من كلية
القيادة والأركان للقوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية، ثم درجة زميل كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

وبدأ مسيرته بقيادة فصيل دروع، ثم قائد فصيل تموين وصيانة، حتى تولى مهمة مساعد ركن الاستخبارات في اللواء الرابع بالقوات البرية الملكية السعودية
خلال حرب تحرير دولة الكويت الشقيقة، ثم مساعداً لقائد اللواء، فقائد مجموعة اللواء.

وتولى قيادة قوات درع الجزيرة التابع لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي استطاعت – ولله الحمد – إحباط المخطط الإيراني لإثارة الشغب
في مملكة البحرين، ثم تولى بعد ذلك قيادة المنطقة الجنوبية، وقام بالإشراف على خطة «درع الجنوب»، كما تولى إدارة العمليات العسكرية في عاصفة الحزم،
وإعادة الأمل بكل جدارة واقتدار، بعدها عين قائداً للمنطقة الشرقية، تولى خلالها إعداد الخطط والإشراف على التمارين العسكرية.

ونظرا لخبرته العسكرية المتراكمة عين مستشاراً عسكرياً في مكتب سمو وزير الدفاع، لإبداء الرأي والمشورة لسموه في الجوانب الاستراتيجية والعسكرية
والتخطيطية.

بعد ذلك صدر أمر ملكي في 10 جمادى الثانية 1439 بترقيته إلى رتبة فريق ركن وتعيينه نائبا لرئيس هيئة الأركان العامة، ليتولى الإشراف على الخطط
الدفاعية الشاملة ورفع الجاهزية القتالية وبناء القوات المسلحة، ثم صدر الأمر الملكي يوم 12 محرم 1442 بتكليفه قائداً للقوات المشتركة، ليتولى
قيادتها في تنفيذ خطط القوات المسلحة لمواجهة التهديدات الناشئة ومتطلبات بيئة الأمن في المنطقة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الأزيمع محبط مخطط إيران بالبحرين قائدا للقوات المشتركة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع الخليج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الخليج