الصحافة العالمية / موقع 24 الإماراتي

أمريكا تبحث سياسة الخطوات الصغيرة لإحياء الاتفاق النووي مع إيران

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الولايات المتحدة تبحث مجموعة من الأفكار لإحياء الاتفاق النووي الإيراني بما في ذلك خيار يتخذ فيه الجانبان خطوات صغيرة، دون الالتزام الكامل لكسب الوقت. ويمكن لمثل هذا النهج المعتدل أن يبطئ تدهور العلاقات منذ إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق في 2018، ويوقف انتهاكات إيران اللاحقة التي جعلتها تقترب أكثر من مستوى تخصيب اليورانيوم للاستخدام في الأسلحة.

وقد ينطوي هذا الخيار على إتاحة واشنطن امتيازات اقتصادية لطهران، قيمتها أقل من تخفيف العقوبات الذي نص عليه اتفاق 2015 مقابل توقف إيران أو ربما تراجعها عن انتهاكاتها للاتفاق.

وأكدت المصادر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يقرر سياسته بعد، ولايزال موقفه المعلن هو استئناف إيران التزامها الكامل بالاتفاق قبل أن تفعل الولايات المتحدة ذلك.

وقال أحد المصادر المطلعة على المراجعة الأمريكية "يفكرون بشكل حقيقي"، مشيراً إلى أن الأفكار التي يدرسونها تشمل عودة مباشرة إلى الاتفاق النووي في 2015 وما أسماه "الأقل مقابل الأقل" في خطوة مؤقتة.

وقال مصدر آخر إن إدارة بايدن إذا خلصت إلى أن التفاوض على العودة الكاملة للاتفاق سيستغرق وقتاً طويلاً، قد تتبنى نهجاً أكثر اعتدالاً.

وتساءل المصدر "هل عليهم محاولة تخفيف بعض العقوبات المفروضة على إيران على الأقل وإقناعها بالموافقة على التوقف وربما التراجع عن بعض خطواتها النووية؟".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أمريكا تبحث سياسة الخطوات الصغيرة لإحياء الاتفاق النووي مع إيران في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع موقع 24 الإماراتي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي موقع 24 الإماراتي