الصحافة العالمية / بوابة الفجر المصرية

مباحثات أمريكية بريطانية لتعزيز الوجود العسكري في الخليج

أكدت بريطانيا، الجمعة، أنها تبحث مع واشنطن تعزيز الوجود العسكري بمنطقة الخليج، لمواجهة تهديدات إيران.

وذكرت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: إننا "نجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تعزيز وجودنا في وجه التهديدات الأخيرة التي تواجه الملاحة بالمنطقة".

ويأتي هذا في وقت تتزايد فيه التوترات مع إيران بعدما احتجزت بريطانيا ناقلة إيرانية في جبل طارق وبعدما قالت: إن سفنا إيرانية حاولت اعتراض الناقلة (بريتيش هيريتدج) التي تشغلها شركة (بي.بي) في مضيق هرمز.

وكان الجنرال مارك مايلي رئيس أركان الجيش الأمريكي، قال، الخميس، إن الولايات المتحدة تناقش مع حلفائها خططا لتأمين ناقلات النفط في الخليج العربي.

وأضاف مايلي المرشح لتولي رئاسة هيئة الأركان الأمريكية المشتركة أمام مجلس الشيوخ: أن الولايات المتحدة لديها "دور حاسم" في ضمان حرية الملاحة في الخليج، وإن واشنطن تسعى لتشكيل تحالف "بشأن تأمين مواكبة عسكرية بحرية للشحن التجاري"، مضيفا: "أعتقد أن ذلك سيتبلور في الأسبوعين المقبلين".

وفي وقت سابق، أكدت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت، الخميس أن البحرية الملكية "انتصرت" للقانون الدولي بمساعدتها ناقلة نفط تجارية في عبور مضيق هرمز.

وأضافت، في بيان عبر "تويتر" الخميس، تعليقا على محاولة 3 سفن إيرانية اعتراض ناقلة (بريتيش هيريتدج) البريطانية في مضيق هرمز، أن البحرية الملكية انتصرت للقانون الدولي ودعمت حرية الملاحة في ممر أساسي بالنسبة للتجارة العالمية.

ويأتي التهديد الجديد للملاحة الدولية في وقت تسعى فيه واشنطن إلى تشكيل تحالف عسكري من أجل حماية الملاحة في مضيقي هرمز وباب المندب من هجمات إيران ومليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من طهران.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مباحثات أمريكية بريطانية لتعزيز الوجود العسكري في الخليج في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة الفجر المصرية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بوابة الفجر المصرية