الصحافة العالمية / موقع 24 الإماراتي

رئيس الموساد الإسرائيلي السابق يؤكد تصفية فخري زاده في إيران

كشف رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد، المنتهية ولايته يوسي كوهين، جوانب من عمليات وأنشطة الجهاز داخل إيران. ووفق موقع "Inews24" الإسرائيلي اليوم الجمعة، قال كوهين في مقابلة ضمن برنامج استقصائي على القناة الـ12 الإسرائيلية، إن جهازه كان وراء الهجمات الأخيرة التي استهدفت برنامج إيران النووي، فضلا عن اغتيال محسن فخري زاده.

وفي ذات السياق حذر كوهين العلماء الآخرين العاملين في البرنامج النووي الإيراني، قائلاً:"ربما يصبحون هم أيضاً أهدافاً" للموساد، حتى في الوقت الذي يحاول فيه الدبلوماسيون في فيينا التفاوض على محاولة إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران، قائلًا: "إذا كان العالم مستعداً لتغيير مهنته ولن يؤذينا بعد الآن، فنحن نقدم لهم أحيانًا مخرجاً".

وتحدث أيضاً عن المنشأة النووية الإيرانية تحت الأرض في نطنز، التي تعرضت للتخريب، فقال إنها كانت "تضم أجهزة طرد مركزي حديثة، قبل الانفجار، واليوم لا تبدو كما كانت عليه في الماضي".

وأقر كوهين باقتحام وسرقة الأرشيف الإيراني في طهران والذي كان يحتوي على أسرار المشروع النووي العسكري الإيراني، وتحدث عن طريقة تهريبه إلى اسرائيل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر رئيس الموساد الإسرائيلي السابق يؤكد تصفية فخري زاده في إيران في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع موقع 24 الإماراتي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي موقع 24 الإماراتي