الصحافة العالمية / صحيفة تواصل السعودية

بالأرقام.. أرباح الحوثي مقابل تسهيلات للمهربين إلى المملكة

تواصل – فريق التحرير:

تعمل مليشيا الحوثي المتمردة باليمن، على ابتكار كافة الطرق والوسائل غير المشروعة لجني الأرباح ، خاصة فيما يتعلق بعمليات التهريب والتسلل إلى أراضي المملكة.
وسائل إعلام يمنية نقلت عن مصادرها أن الميليشيا تجني مبالغ مالية كبيرة بشكل يومي، من ضرائب فرضتها قبل أكثر من عام على مهربي القات والمواشي مقابل تسهيلات يتم تقديمها لهم، عبر الحدود الشمالية لليمن إلى المملكة.
وفي التفاصيل فقد استغلت المليشيا، الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، وأغلقت طرق التهريب بين الحدود، قبل فتحها في وقت لاحق بشروط جديدة.
وحول طبيعة الضرائب الحوثية فقد فرضت المليشيا ضرائب بالعملتين اليمنية والسعودية على المهربين، إضافة إلى حصول المهرب على تصريح من جهاز أمني تابع لها.
وبحسب المصادر اليمنية فإن الميليشيا فرضت مبلغ 10 ريالات سعودي و1500 ريال يمني، كضريبة على حزمة القات الصغيرة .
كما فرضت مبلغ 40 ريالاً سعودياً على كل رأس من المواشي المهربة، منوهة أن الحوثيين ابتكروا نقطتين جمركيتين على الحدود مع المملكة.
وكشفت المصادر أن ما يتم تهريبه من القات كمتوسط يومي هو عشرين ألف حزمة صغيرة، إضافة إلى ما يتم تحصيله مقابل جمارك المواشي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بالأرقام.. أرباح الحوثي مقابل تسهيلات للمهربين إلى المملكة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة تواصل السعودية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة تواصل السعودية