الصحافة العالمية / المصري اليوم

خبير: إصلاح ملف الإعلام أهم أولويات تونس لحماية المجتمع من فتن الإخوان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور رفيق الدياسطي، أستاذ الجغرافيا البشرية، إن قرار السلطات التونسية بإغلاق قناة الإخوان، التي يطلق عليها «الزيتونة»، جاء في الوقت المناسب، لمنع الجماعة من استخدام منابرها الإعلامية في إشعال الأوضاع الاجتماعية في البلاد.

أخبار متعلقة

وأشار الدياسطي، إلى أن قرار إغلاق هذا البوق الإعلامي للجماعة حظي بتأييد اجتماعي واسع، حيث أعربت نحو عشرين منظمة تونسية، عن ارتياحها لتطبيق القانون على تلك القناة المثيرة للفتنة.

الدياسطي أضاف: «تطبيق القانون على القناة تأخر لسنوات، كانت فيها تحت حماية حركة النهضة، التي سيطرت على الحياة السياسية في تونس، وسمحت للقناة بالعمل دون تراخيص، وذلك حماية للقيادي الإخواني مؤسس تلك القناة أسامة بن سالم».

ودعا الدياسطي إلى استغلال الفترة الحالية، في إجراء إصلاحات ضرورية لملف الإعلام في تونس، حتى لا تبقى وسائل إعلامية خاضعة لسيطرة أية قوة تملك المال.
وأشار إلى تضامنه مع مطالب المنظمات المدنية، بتجنب الوقوع في فتنة ترويج الشائعات والأخبار الزائفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يقضية إيجاد آليات للحد من هذه السلوكيات الكفيلة بهدم المجتمعات.

وشدد الدياسطي، بحسب مداد نيوز على أن جماعة الإخوان، باتت تتلاعب بالإعلام، وتعمل على استغلاله في تحقيق أهدافها الخبيثة، المثيرة للفتنة والتشرذم، دفعا نحو إحداث تفكك اجتماعي يصب في صالح أهدافها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر خبير: إصلاح ملف الإعلام أهم أولويات تونس لحماية المجتمع من فتن الإخوان في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم