الارشيف / الصحافة العالمية / موقع 24 الإماراتي

إيران تلعب بالنار في خليج عمان

تعليقاً على الرواية الإيرانية عن إحباط الحرس الثوري "محاولة أمريكية" لمصادرة النفط من ناقلة إيرانية، وهي رواية نفتها الولايات المتحدة، اعتبر المدير التنفيذي في "مركز الشرق الأوسط لإعداد التقارير والتحليلات" سيث فرانتزمان أن إيران تلعب "لعبة خطيرة بحيث قد تخرج الأمور عن السيطرة".

طهران تريد اختبار تصميم الولايات المتحدة، لكن من غير الواضح كيف سترد أمريكا على الحادث الأخير

وكتب فرانتزمان، لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن وسائل الإعلام الإيرانية تزعم أن الحرس الثوري الإيراني "أهان" الولايات المتحدة في عملية فريدة من نوعها يُفترض أنها منعت "قرصنة" ضد النفط الإيراني.

وتخضع إيران للعقوبات الأمريكية، وكانت تقارير حديثة أفادت أنها تحاول تجديد صادرات النفط إلى دول مختلفة مثل الصين.
وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة بمصادرة النفط الإيراني.

توترات
وتُحاول طهران بشكل متكرّر إرسال وقود إلى سوريا والآن إلى لبنان عبر خليج عُمان، وقد أدى ذلك إلى توترات مع الولايات المتحدة بسبب العقوبات، ودول أخرى تُعاديها، أبرزها إسرائيل.

وأشار فرانتزمان إلى أن الخطر في مواقف إيران يكمن في أن الأمور قد تسوء بالنسبة إلى البلدين خلال محاولة طهران استعادة سفينة أو مضايقة السفن الأخرى. إذ تعتبر طهران أن خليج عمان فناء خلفياً لها، وتحب أن تتباهى بقدرتها على مضايقة الولايات المتحدة وغيرها من الدول.

الخروج عن السيطرة
وتسعى إيران إلى زيادة قدراتها البحرية، حيث تستخدم طائرات دون طيار وقوارب سريعة، ما يفاقم الأوضاع في خليج عُمان.

وقال فرانتزمان إن الخطر يكمن في أن التوترات الحالية بين إيران والولايات المتحدة وإسرائيل تعني أن "أحد هذه الحوادث قد يخرج عن نطاق السيطرة".

وخلص فرانتزمان إلى أن "طهران تريد اختبار تصميم الولايات المتحدة، لكن من غير الواضح كيف سترد أمريكا على الحادث الأخير. قد يصبح الحادث مجرد قصة أخرى عن استيلاء إيران على سفينة، على غرار سفينة غالف سكاي التي اختفت عام 2020 ثمّ ظهرت في إيران لاحقاً، أو يمكن أن تتفاقم الأمور إلى الأسوأ".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر إيران تلعب بالنار في خليج عمان في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع موقع 24 الإماراتي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي موقع 24 الإماراتي