الصحافة العالمية / صحيفة تواصل السعودية

حصاد الأسبوع الاقتصادي: المملكة تحقق فائضًا في الميزانية العامة وقرار “أوبك+” يدفع النفط للاضطراب

تواصل – فريق التحرير:

كشفت الهيئة العامة للإحصاء، أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة سجل ارتفاعًا بمعدل 11.8%، كما اجتمعت “أوبك+” وقررت زيادة إنتاج سبتمبر المقبل، بمعدل 100 ألف برميل يوميًا، مما دفع بأسعار النفط إلى الاضطراب.

ورفعت “أرامكو” علاوة سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى آسيا لمستوى قياسي عند 9.80 دولار للبرميل لشهر سبتمبر، من 9.3 دولار في أغسطس الجاري.

فيما استقرت أسعار الذهب داخل المملكة قرب معدلاتها، كما أعلنت نتائح اقتصادية وبيانات مهمة، من أبرزها أن شهدت المملكة أسرع نمو لسوق العمل منذ نحو 3 سنوات.

اقتصاد المملكة ينمو

كشفت الهيئة العامة للإحصاء، أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة سجل ارتفاعًا بمعدل 11.8% خلال الربع الثاني من 2022، مقارنة بالربع الثاني من 2021.

وأوضحت أن السبب يعود إلى الارتفاع الكبير الذي سجلته الأنشطة النفطية بنسبة 23.1%، بالإضافة إلى الارتفاع الذي حققته الأنشطة غير النفطية بنسبة 5.4%، كما ارتفعت أنشطة الخدمات الحكومية بنسبة 2.2%.

وفي سياق متصل، أظهر مسح لـ”رويترز”، أن شركات القطاع الخاص غير النفطية في المملكة حافظت على معدل نمو ثابت في يوليو، وإن كان متباطئًا بشكل طفيف عما كان عليه في يونيو، وذلك بدعم من زيادة أعداد العملاء والمشتريات والإنتاج.

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز جلوبال لمديري المشتريات في المملكة المعدّل، في ضوء العوامل الموسمية، إلى 56.3 في يوليو من 57 في يونيو، وانخفض أدنى من متوسط السلسلة البالغ 56.8 لكنه ظل أعلى بكثير من مستوى 50 الفاصل بين النمو والانكماش.

فيما تراجع المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 59.9 في يوليو من 61.8 في يونيو، لينخفض أيضًا دون مستوى 61.4 المسجل في 2009.

النفط و”أوبك”

في ظل تعاملات مضطربة، تتأرجح صعودًا وهبوطًا في نطاق ضيق، اضطربت أسعار النفط خلال الأسبوع المنقضي، بعد قرار مجموعة “أوبك+” برفع الإنتاج في سبتمبر المقبل، إلى 100 ألف برميل يوميًا.

بحسب قرار “أوبك+” – الذي يضم 23 دولة – ستقسّم الزيادة الجديدة بالتناسب بين الأعضاء، إذ في الأشهر الأخيرة، مع قدرة المملكة والإمارات فقط على تعزيز الإنتاج، وصل جزء صغير فقط من الزيادات التي وعد بها التحالف إلى الأسواق العالمية. كما أضافوا أنه لم تجرِ مناقشات بشأن مواصلة زيادة الإنتاج إلى ما بعد سبتمبر.

نقلت وكالة بلومبرج عن مندوبين في الاجتماع، قولهم إن بعض الدول كانت مترددة إزاء إضافة المزيد من الإمدادات نظرًا لإمكانية تضييق الطلب على النفط، نتيجة مخاطر الركود في الولايات المتحدة وإغلاقات كورونا في الصين.

وزادت المملكة الإنتاج إلى 10.78 مليون برميل يوميًا في شهر يوليو الماضي، وفقًا لمسح أجرته بلومبرج، وهو مستوى لم يتمّ ضخّه إلاّ في مناسبات نادرة فقط، ما يترك لدى المملكة قدرة إنتاج إضافية محدودة.

ووفقًا لـ”اقتصاد الشرق من بلومبرج”، ستزيد المملكة إنتاجها حسب الاتفاق في الاجتماع من 11.004 مليون برميل إلى 11.03 مليون برميل، وروسيا من 11.004 إلى 11.03، والعراق من 4.651 إلى 4.663، والإمارات من 3.179 إلى 3.186، والكويت من 2.811 إلى 2.818.

مؤشرات إيجابية

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء، ارتفاع مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار العقارات للربع الثاني 2022م بنسبة 0.7%.

وأوضحت الهيئة أن التغير السنوي في مؤشر أسعار العقارات للربع الثاني لعام 2022 ارتفع +0.7% مقارنة بالربع المناظر من العام السابق.

فيما بلغ التغير الربعي في مؤشر أسعار العقارات، للربع الثاني لعام 2022 +0.3% مقارنة بالربع الأول من العام ذاته.

وعلى صعيد آخر، أعلن مركز الإحصاء الخليجي، قيمة مؤشر الاقتصاد الرقمي العربي لعام 2022، وجاءت المملكة في المركز الثاني، للدول القادرة على الاستفادة الكاملة من الاقتصاد الرقمي.

وفي المركز الأول، جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 71.4%، تلتها المملكة بنسبة بلغت 66.1%، وثالثًا قطر بنسبة 65.1%، ثم البحرين بنسبة 64.9%.

فيما سجل مؤشر مديري المشتريات في المملكة، التابع لـ “S&P Global” قراءة عند 56.3 نقطة في الشهر الماضي، متراجعًا بـ0.7 نقطة مئوية عن قراءة شهر يونيو الماضي.

فيما ارتفعت مستويات التوظيف، للشهر الرابع على التوالي، بدعم من زيادة متسارعة في الطلبيات الجديدة على مختلف مجالات الأعمال.

وكذلك سجل معدل توفير فرص العمل في المملكة نموًا بأسرع وتيرة له منذ سبتمبر من عام 2019، بحسب بيانات مؤشر مديري المشتريات.

الذهب في المملكة

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار الذهب في المملكة خلال الأسبوع المنقضي، إلا أنها ظلت بالقرب من معدلاتها، دون زيادة عالية، ومع بداية الأسبوع سجل سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 212.92 ريال، أي ما يعادل 56.78 دولار، فيما بلغ السعر يوم الخميس نحو  214.49 ريال أي ما يعادل 57.20 دولار.

بينما ارتفع الدولار الأمريكي، بختام تعاملات الأسبوع، محاولا تعويض بعض الخسائر، بعد أكبر تراجع يومي في أكثر من أسبوعين، مع تحول تركيز المتعاملين إلى بيانات الوظائف الأمريكية لتلمس المزيد من المؤشرات على قوة الاقتصاد.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حصاد الأسبوع الاقتصادي: المملكة تحقق فائضًا في الميزانية العامة وقرار “أوبك+” يدفع النفط للاضطراب في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة تواصل السعودية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة تواصل السعودية