الارشيف / الصحافة العالمية / صحيفة تواصل السعودية

بعد قطع العلاقات.. دبلوماسيون إيرانيون يحرقون وثائق قبل مغادرتهم ألبانيا

تواصل – فريق التحرير:

بعد قرار ألبانيا قطع العلاقات مع إيران، قام دبلوماسيون إيرانيون بحرق وثائق كانت بحوزتهم داخل السفارة.

وأفادت وكالة رويترز، أن دبلوماسيين إيرانيين أحرقوا “وثائق” قبل مغادرتهم ألبانيا التي قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وطرد ممثليها.

وفي وقت سابق من يوم أمس، أعلنت ألبانيا قطع العلاقات مع إيران وطرد كافة دبلوماسييها الموجودين على أراضيها، مانحة إياهم مهلة 24 ساعة فقط للمغادرة.

هذا هو سبب قطع العلاقات بين ألبانيا وإيران

وأوضح رئيس الوزراء الألباني، أن قرار قطع العلاقات مع طهران وطرد دبلوماسييها جاء بعد تحقيق خلص إلى أنها تقف وراء هجوم إلكتروني استهدف “تيرانا” في يوليو الماضي، وعمل على محو الأنظمة الرقمية واختراق سجلات الدولة وسرقة الاتصالات الإلكترونية الحكومية على الشبكة الداخلية، وإحداث حالة من الفوضى وانعدام الأمن في البلاد.

وأكد أن الحكومة قررت وبأثر فوري إنهاء العلاقات الدبلوماسية مع إيران، لافتًا إلى أن القرار يتناسب مع خطورة الهجوم السيبراني الذي هدد بشل الخدمات العامة في ألبانيا.

وفي عام 2018، طردت ألبانيا سفير إيران ودبلوماسيًا آخر للإضرار بالأمن القومي، مؤكدة أنها اكتشفت خلية إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني، تخطط لهجمات في ألبانيا ضد معارضين إيرانيين.

فيما أعلن البيت الأبيض أن لديه معلومات سابقة تشير إلى تورط إيران في الوقوف وراء الهجمات السيبرانية على ألبانيا، مؤكدًا أنه سيتخذ المزيد من الإجراءات ضد طهران على خلفية هذا الهجوم، كما سيحملها مسؤولية أي عملية اختراق أو تسريب.

اقرأ أيضًا:

«رسالة قاسية».. الولايات المتحدة تصعد ضد إيران عقب هجومها السيبراني على ألبانيا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد قطع العلاقات.. دبلوماسيون إيرانيون يحرقون وثائق قبل مغادرتهم ألبانيا في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة تواصل السعودية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة تواصل السعودية