الصحافة العالمية / صدى البلد

السيسي في الدوحة.. العلاقات المصرية القطرية نحو تكامل عربي لمواجهة تحديات المنطقة

قبل 3 شهور أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد زيارة إلى مصر بعد 7 سنوات، عقد خلالها مباحثات ثنائية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي واحتلت زخما في الأوساط السياسية والإعلامية. 

522.jpg

وفي إطار تنسيق وتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين والتباحث حول التطورات الإقليمية والدولية في ضوء التحديات الراهنة والتي تتطلب تكاتفا وتكاملا عربيا ، يجري الرئيس السيسي زيارة رسمية إلى دولة قطر اليوم، لمدة يومين، والتى تعد الأولى من نوعها إلى دولة قطر، وذلك تلبيةً للدعوة الموجهة إلى الرئيس السيسي من شقيقه سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر. 

525.jpg

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الزيارة تأتي تتويجاً للمباحثات المكثفة المتبادلة خلال الفترة الأخيرة بين البلدين الشقيقين، بهدف تعزيز أطر التعاون الثنائي المشترك على جميع الأصعدة. 

وسيبحث السيد الرئيس خلال الزيارة مع شقيقه أمير دولة قطر أهم محاور العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي”

527.jpg

سفير قطر بالقاهرة

أكد سفير دولة قطر لدى جمهورية مصر العربية السفير سالم مبارك آل شافي، أهمية الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي للدوحة، مثمنا المستوى المتميز الذي بلغته العلاقات بين جمهورية مصر العربية ودولة قطر في كافة المجالات والذي جاء ثمرة للتنسيق والتشاور القائم والمستمر بين قيادتي البلدين . 

وقال السفير آل شافي، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط بمناسبة الزيارة، إن هذه الزيارة التي تعد الأولى للرئيس إلى الدوحة، تكتسب أهميتها من السياق الذي تأتي فيه عربيا وإقليميا ودوليا، مشيرا إلى أن هناك العديد من الملفات الثنائية والعربية والدولية التي ستتضمنها محادثات القمة بين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وأخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي . 

530.jpg

واستعرض السفير آل شافي، الزخم المتزايد الذي تشهده علاقات التعاون بين البلدين وتبادل الزيارات رفيعة المستوى بينهما والتي توجت في شهر يونيو الماضي بالزيارة التي قام بها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لجمهورية مصر العربية، ومحادثات القمة التي أجراها مع أخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تركزت على سبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، إضافة إلى القضايا والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك . 

كما نوه السفير القطري بالتقدم الذي بلغته العلاقات المصرية القطرية منذ تسلمه مهام عمله سفيرا لدولة قطر لدى جمهورية مصر العربية، وهو ما انعكس في الحراك المتزايد على مستوى التعاون والتشاور، خاصة بعد أن شهدت الفترة الماضية انعقادا منتظما للجنة المتابعة بين البلدين، وزيارات متبادلة على المستوى الوزاري وعلى مستوى كبار المسؤولين، وهي الزيارات التي رسخت وأرست أسس التعاون المستقبلي بين البلدين الشقيقين؛ بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين في ظل القيادة الرشيدة للرئيس السيسي والشيخ تميم بن حمد آل ثاني. 

وأوضح أن أهمية الزيارة تأتي كذلك من كونها تسبق القمة العربية المقرر عقدها في الجزائر في الأول من نوفمبر المقبل، وتتزامن مع مستجدات وتطورات تشهدها المنطقة والإقليم وتستوجب التنسيق والتشاور بين الزعيمين الكبيرين، نظرا للدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه البلدان في هذه الملفات. 

وأعرب السفير آل شافي عن أمله في أن تصب نتائج الزيارة في صالح الدفع بعلاقات التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية، وبما يحقق طموحات ومصالح الشعبين الشقيقين، مؤكدا الرعاية التي توليها دولة قطر للجالية المصرية في الدوحة والتي تشارك في النهضة التي تشهدها دولة قطر حاليا في كافة المجالات من دون استثناء، وهو ما يعكس تاريخية هذه العلاقات وديمومتها والحرص على توطيدها .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر السيسي في الدوحة.. العلاقات المصرية القطرية نحو تكامل عربي لمواجهة تحديات المنطقة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صدى البلد وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صدى البلد