الارشيف / الصحافة العالمية / صدى البلد

ماذا قال رئيس وزراء الكويت خلال كلمته بالأمم المتحدة؟

طالب رئيس وزراء الكويت الشيخ أحمد النواف الأحمد الصباح اليوم الجمعة، إيران بتخفيف حدة التوتر في الخليج، والحفاظ على سلامة وأمن وحرية الملاحة البحرية فيه من أي تهديدات.

وقال رئيس الوزراء الكويتي خلال كلمته بالدورة الـ77 من الجمعية العامة للأمم المتحدة: "نجدد الدعوة لإيران إلى اتخاذ تدابير جادة لبناء الثقة للبدء في حوار مبني على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

عرس ديمقراطي

وحول الانتخابات النيابية لمجلس الأمة الكويتي، قال رئيس الوزراء خلال كلمته إن الكويت "تعيش عرسها الديموقراطي المتمثل بالانتخابات النيابية لمجلس الأمة وبناء على توجيهات سامية وصريحة من القيادة السياسية قامت الحكومة بتوفير كل السبل وتسخير الإمكانات وتوجيه كافة المسؤولين في الجهات الرسمية لتلمس احتياجات المواطنين والسعي لحل المعوقات في إطار القانون ذلك إيمانا بأن أي جهد للتنمية لن يكون له مردود أو جدوى مرتقبة في ظل عدم الإشراك والاستماع لصوت المواطن وهذا يتماشى مع تصورات رؤيتنا التنموية ذات الأبعاد المتعددة لخلق كويت جديدة في عام 2035".

أوكرانيا

وفيما يتعلق بالأزمة في أوكرانيا قال الشيخ الصباح إن "العالم يراقب وباهتمام بالغ تطورات الأوضاع في أوكرانيا وما يتصل بها من تعقيدات متسارعة باتت اثارها وتداعياتها ملموسة على الأمن والاستقرار ونؤكد هنا على موقفنا المبدئي والثابت المتمسك بمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة الرافض لاستخدام القوة أو التهديد أو التلويح بها في حل النزاعات بين الدول ونشدد على أهمية الالتزام بالمبادئ الواردة في الميثاق وفي هذا الشأن فإن دولة الكويت تدعم كافة المساعي الأممية وكذلك جميع الجهود الدولية الأخرى لخفض التصعيد ووقف إطلاق النار لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة ذلك لأن تجارب التاريخ المعاصر أثبتت بأن السلام وما يرتبط به من آليات الوساطة والحوار كان وما زال هو الخيار الأمثل للنزاعات مهما طال أمدها".

فلسطين

وحول القضية الفلسطينية أكد رئيس وزراء الكويت أن "القضية الفلسطينية المكانة المركزية والمحورية في عالمينا العربي والإسلامي وسيظل التوتر وعدم الاستقرار سائدا في منطقتنا ما لم ينل الشعب الفلسطيني الأبي كافة حقوقه المشروعة وما لم تتوقف إسرائيل سلطة الاحتلال عن انتهاكاتها المتواصلة للقانون الإنساني الدولي، مشددين على ضرورة بذل المساعي من أجل إعادة إطلاق المفاوضات ضمن جدول زمني محدد للوصول الى السلام العادل والشامل وفق مرجعيات العملية السلمية وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ما قبل الرابع من يونيو 1967".

اليمن وسوريا

وجدد الشيخ أحمد النواف، ترحيب الكويت بالاتفاق على الهدنة بين الأطراف اليمنية، والتأكيد على أهمية تنفيذ كل بنودها، وصولا للحل السياسي الشامل المبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

أما فيما يتعلق الأزمة في سوريا فقد قال الشيخ أحمد النواف إن "غياب الإجماع الدولي من جهة وارتفاع وتيرة التدخلات الخارجية من جهة أخرى سبب رئيسي في استمرار الأزمة السورية التي دخلت عامها الثاني عشر وتمثل بذلك أحد أبشع صور المعاناة الإنسانية مجددين موقفنا الثابت بعدم وجود حل عسكري لها وعلى أهمية العمل للتوصل الى تسوية سياسية وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة لا سيما القرار 2254 لعام 2015 بما يحقق ويلبي تطلعات وطموحات الشعب السوري الشقيق".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ماذا قال رئيس وزراء الكويت خلال كلمته بالأمم المتحدة؟ في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صدى البلد وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صدى البلد