أخبار محلية / شبوة برس

مخاطر أمنية تهدد ساحل حضرموت والمنطقة الثانية تكشف عن تلقيهم معلومات استخباراتية خطيرة

 

دعت الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت، المواطنين إلى الإستمرار في التعاون معها للحفاظ على السكينة العامة وحالة الهدوء والإستقرار الذي تعيشه المكلا ومدن ساحل حضرموت منذ تحريرها من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي في ابريل ٢٠١٦م ، وما تلى ذلك من إنجازات وتحولات كبيرة في البنية التحتية للقطاعات الأمنية والعسكرية بحضرموت.

 

جاء ذلك خلال بيان مقتضب صادر عن القيادة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت، طمأنت خلاله المواطنين بأن رجال الأجهزة الأمنية والعسكرية على يقظة عالية للحفاظ على الحالة الأمنية المستقرة والإستمرار في القيام بدورها في حماية الممتلكات العامة والخاصة .

 

وأكد البيان أن الأجهزة الأمنية وقوات المنطقة العسكرية الثانية تلقت معلومات عن عناصر إرهابية وخلايا نائمة تعتزم إثارة الفوضى وانها لن تتوانى في القيام بدورها في الحفاظ على الأمن والإستقرار وفقا لما تقتضيه المصلحة الوطنية العليا.

 

وحذر البيان كل من تسول له نفسه العبث بالأمن او المساس به فإن قواتنا ستقف سدا منيعا وحصنا حصينا لحماية مكتسبات محافظة حضرموت الباسلة.

 

وشدد البيان على أن الأجهزة الأمنية والعسكرية ستضرب بيد من حديد ومن غير رحمة كل من يحاول خلق "بلبلات" تقوّض الأمن والاستقرار وتثير القلق في أوساط المواطنين الآمنين، داعياً في السياق نفسه الاخوة المواطنين بالإبلاغ عن أي تحركات أو تجمعات مشبوهة على الرقم المجاني لعمليات المحافظة 191 .

 

دمتم ودام الوطن بخير ونداء.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مخاطر أمنية تهدد ساحل حضرموت والمنطقة الثانية تكشف عن تلقيهم معلومات استخباراتية خطيرة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبوة برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبوة برس