أخبار محلية / عدن الحدث

قيادي في الانتقالي: الاصلاح كشف وقوفه خلف الارهاب

عدن الحدث / خاص.

أوضح فضل الجعدي، ‏عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبين مساعد الأمين العام، إن الفتوى الدينية تعود مجددا إلى واجهة الأحداث، وهذه المرة باسم "هيئة علماء اليمن" التي يرأسها الإخواني "عبدالمجيد الزنداني".

ولفت "الجعدي" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، إلى أنه في العام 1994، صدرت فتوى الإخواني عبدالوهاب الديلمي الشهيرة بتكفير الجنوبيين، وهدر دمائهم، واليوم تصدر هيئة علماء الإخوان فتوى تدعو إلى قتال المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال "الجعدي": "بقدر همجية توظيف الدين لإضفاء الشرعية الدينية على الجرائم والنهب واستباحة الدماء بالقدر الذي يؤكد أن حزب الإصلاح مسئول مسئولية مباشرة عن كل اعمال الاغتيالات والتفجيرات والمفخخات التي حدثت في الجنوب والشمال وهو مستودع وداعم وأصل الأعمال الإرهابية التي خرجت منها القاعدة وداعش".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قيادي في الانتقالي: الاصلاح كشف وقوفه خلف الارهاب في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الحدث وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الحدث