الارشيف / أخبار محلية / 4 مايو

نفذت 31 مشروعا..الامارات تروي عطش عشرات الآلاف من سكان الساحل الغربي

الجمعة - 01 نوفمبر 2019 - الساعة 11:21 ص بتوقيت اليمن ،،،

4مايو/ العرببالإضافة إلى مشاركتها الفاعلة كعضو رئيسي بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، في مواجهة المتمرّدين الحوثيين والتنظيمات الإرهابية في اليمن، وتأمين المناطق المستعادة من المتمرّدين والمطهّرة من الإرهاب، وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة طيلة السنوات الأخيرة بصمتها في مجال العمل الإنساني والتنموي على الساحة اليمنية.

وساهمت الجهود الإماراتية في إنقاذ قطاعات حيوية من الانهيار في عدد من المناطق المحررة غابت عنها الدولة. ومن بينها مناطق بالساحل الغربي، حيث كان للإمارات دور أساسي في تأمين مياه الشرب لعشرات الآلاف من السكان هناك، وذلك في وقت تطلق فيه منظمات دولية صفارة الإنذار بشأن أزمة مياه في اليمن، ترتقي إلى مستوى كارثة تطال آثارها ما يقارب نصف الشعب اليمني، بحسب تقرير حديث لمنظمة أوكسفام للإغاثة الدولية.

وأوضح تقرير نشرته وكالة الأنباء الإماراتية “وام” مدعوما بالأرقام أنّ الإمارات حقّقت عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، إنجازات ملموسة في تأمين مياه الشرب بالساحل الغربي عبر تنفيذها 31 مشروعا ما بين مشاريع استراتيجية مركزية ومشاريع متوسطة وأخرى محدودة يستفيد منها 155 ألفا و678 نسمة موزعة حسب الاحتياج والكثافة السكانية لتأمين الحياة، وتعزيز الاستقرار على طول امتداد الساحل الغربي، وذلك في إطار عملية تطبيع الحياة في المحافظات والمديريات والمناطق اليمنية المحررة، لاسيما في ظل تعطل مؤسسات الدولة اليمنية وانسداد الأفق جراء اعتداءات ميليشيا الحوثي.

وأوضح التقرير أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تستعد لافتتاح مشروعيْ مياه حيويين هما مشروع مياه ذوباب ومشروع مياه الوازعية.

ويبلغ عدد المستفيدين من المشروع الأوّل الذي يتوقع أن يشكّل شريان حياة لمدينة ساحلية وجدت نفسها بلا مياه للشرب، أكثر من 6 آلاف نسمة هم سكان مدينة ذوباب مركز مديرية باب المندب التابعة لمحافظة تعز. ويتكوّن المشروع من منظومة طاقة شمسية متكاملة من 48 لوحا بقدرة 200 أمبير وغطاس لرفع الماء وخزان خرساني بسعة تبلغ 100 ألف لتر مع مدّ شبكة مياه بطول 30 كيلومترا.

أمّا مشروع مياه الوازعية فيشمل إعادة تأهيل بئرين عميقتين وتزويدهما بمنظومة طاقة شمسية متكاملة تحتوي 88 لوحا بقدرة 200 أمبير، وغطاس لرفع الماء وخزانين سعت كل منها 300 ألف لتر، وإصلاح شبكة توزيع بطول 60 كيلومترا. ويستفيد من المشروع أكثر من 21 ألف نسمة هم سكان منطقة الشقيراء مركز مديرية الوازعية التابعة لمحافظة تعز.

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد بدأت مشاريع المياه الحيوية منذ الأشهر الأولى على تحرير مديريات الساحل الغربي، وذلك بإعادة تأهيل وتشغيل مشروع مياه الخوخة بمحافظة الحديدة، والذي شمل إنشاء وحدة متكاملة لضخ المياه تعمل بالطاقة الشمسية، وبما يضمن ضخ المياه لأكثر من 25 ألف نسمة.

وشمل اهتمام الهيئة إضافة إلى مركز مديرية الخوخة منطقة قطابة ذات الكثافة السكانية التي استفادت من حفر بئر عميقة، وتزويدها بوحدة متكاملة لضخ المياه بالطاقة الشمسية وإقامة خزان خرساني ومدّ شبكة بطول 15 كيلومترا.

وكان قد سبق هذا المشروع، مشروع مياه المخا بمحافظة تعز والذي عزز القدرة الإنتاجية لتكفي سكان مدينة يسكنها نازحون من مختلف المحافظات اليمنية، وباتت تشكّل مركزا لمديريات الساحل الغربي المحررة. ويتكون المشروع من بئرين وتزويدهما بمولدين كهربائيين ومضختين لرفع الماء وتأهيل الشبكة.

ولا تقلّ المشاريع المتوسطة وعددها 6 مشاريع أهمية عن المشاريع الاستراتيجية حيث أمّنت مياه الشرب في مناطق ذات كثافة سكانية، منها ثلاث مناطق تتبع مديرية المخا هي دار الشجاع وحسي سالم، ويختل، والزهاري، ومنطقة الجديد في مديرية باب المندب ومنطقة الحيمة في مديرية التحيتا ومنطقة موشج في مديرية الخوخة. وشملت المشاريع المتوسطة إنشاء وحدات متكاملة لضخ المياه بالطاقة الشمسية وترميم وتأهيل الخزانات وشبكات التوزيع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر نفذت 31 مشروعا..الامارات تروي عطش عشرات الآلاف من سكان الساحل الغربي في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو