الارشيف / أخبار محلية / شبوة برس

القدس عندنا .. وشبوه أرض الميعاد .. الأسرار لدى ‘‘الزنداني‘‘ و ‘‘عبدالملك الحوثي‘‘

 

أعاد كاتب شبواني نشر نصا من بحوث تأريخية أورده لـ "باحثان عربيان أحدهم عراقي والآخر لبناني تابعه موقع "شبوه برس" قال فيه أن بني اسرائيل عاشوا في أرض اليمن والجنوب العربي وأن مملكتي قتبان وأوسان (شبوه حاليا) هم صفوة العبرانيين اللذين وعدو بأرض الميعاد .. وبالطبع قتبان في وادي بيحان وأوسان في وادي مرخة وكلتاهما في محافظة شبوه المعروفة وما حول عواصم هاتين المملكتين من الصحاري لاشك تتبعهما ,وأنه تم اخفاء هـذا الجزء من التاريخ عن اليمنيين ولم يكتشف ويكشف سره الا عبدالمجيد الزنداني وعبدالملك الحوثي .. الاول ظل ولا زال يحذر من اليهود والنصارى ويدعو اتباعه لكنه احتفظ بالسر لنفسه والثاني رفع الشعار(الموت لاسرائيل)

 

جاء ذلك في موضوع كتبه الأستاذ "علوي شملان" من أبناء بيحان "أرض قتبان" تلقى موقع "شبوه برس" نسخة منه ويعيد نشره :

استرخوا وإغمضوا أعينكم وفعلو الخيال وتخيلوا ان : القدس الاصليه عندنا في اليمن . . ارض الميعاد التي يؤمن بها المسيحيين واليهود عندنا في شبوه .. التوراة من عندنا .. وداؤود وسليمان عاشوا عندنا .. والسبئيين هم بني اسرائيل والحميريين هم اليهود واطلقوا العنان لخيالاتكم  الى حيث يصل بخصوص هذه القضيه وستصلون الى حل لقضية فلسطين يلغي ادعاء اليهود ان لهم حق فيها وستصلون الى حيث تم اخفاء المفقود من تاريخنا .

 

انا لا امزح ولا أوسوس ماذكر اعلاه وغيره اشتغل على محاولة اثباته باحثين في التاريخ وعلماء اثار ومؤرخين عرب ويهود وغيرهم ربما اشهرهم الباحث الشهير كمال الصليبي بكتابه الشهير (التورات من جزيرة العرب) واعقبه الباحث العراقي الدكتور فاضل الربيعي بكتابه الضخم (فلسطين المتخيله .. والقدس ليست اورشليم) عدة اجزاء او 1200 صفحه خلالها بث هــذه المعلومات التاريخيه ..

بل ان الكتاب باكمله عباره عن دراسات لاثبات ان كل الحكايات والاخباروالاماكن التي وردت في اسفار التورات هي في اليمن وان الجغرافيا واسماء الاشخاص والامكنه التي في التورات هي في اليمن .

 

يتكلم عن القدس فيقول انها قدس في اليمن ويدلل بالجبال في قدس المشابهه لمثيلاتها في التورات حين تتكلم عن (قدش) ويقارن عادات اجتماعيه في قدس بما ورد في التورات وعلى هذه الطريقه يتكلم عن اورشليم ويقول انها (بيت سالم ) ويدلل ايضا .. وعن الجبال التي عبرها داؤود وهي في التوراة بنفس الاسم (كتاف وهنوم وشمير) وحتى عن "بيت بوس" تكلم .. وعن السبئيين والحميريين يقول انهم من سلالة النبي هود وان السبئيين مجموعة قبائل اسم جدهم عابر وهم ابناء اسرائييل والحميريين من نفس السلاله وجدهم يهود قبل ان تكون اليهوديه ديانه .

 

حتى سليمان النبي يقول الباحث العراقي واخرين انه عاش ووجد في بقعه يمنيه مستدلين بعدم وجود أي اثباتات اثريه تؤكد انه من فلسطين ... الان عرفت كيف غاب الهدهد ولم يطول غيابه لان طيرانه من مارب الى فلسطين سيستغرق خمسه اشهر بموجب قياسات هجرات الطيور وقدراتها على قطع المسافات .

 

 يهمني هنا شبوه .. وهذه يقول الباحث العراقي أن قتبان وأوسان هم صفوة العبرانيين اللذين وعدو بارض الميعاد .. وبالطبع قتبان في بيحان وأوسان في مرخه وما حول عواصم هاتين المملكتين من الصحاري لاشك تتبعهما .. وحسب مصادر التاريخ اليمني فان قتبان واوسان خلال 500 سنه خاضوا حروب متقطعه وكر وفر مع الجيران الكبار السبئيين في مارب والحميريين في الجنوب .. الكل يريد الهيمنه على اراضي اوسان وقتبان وفي النهايه اتحد السبئي مع الحميري وازالو قتبان واوسان من الوجود وعاد الصراع بين الحميري والسبئي وكانت نتيجته بقاء الحميري وذهاب السبئي .

 

والان هل ادركتم كيف تم اخفاء هـذا الجزء من التاريخ عن اليمنيين ولم يكتشف ويكشف سره الا عبدالمجيد الزنداني وعبدالملك الحوثي .. الاول ظل ولا زال يحذر من اليهود والنصارى ويدعو اتباعه لكنه احتفظ بالسر لنفسه والثاني رفع الشعار(الموت لاسرائيل وووووو) واخفى السر ايضا .

 

 الان انا اطالب جمعية القدس ان تصرف مالديها لابناء قدس .. واطالب الحميريين اليهود الجنوبيين والسبئيين الاسرائييلين ان يكفو من الصراع على شبوه فقد احرقوها في صراعهم قبل 2500 سنه .

 

 والان احبتي انهضو من الاسترخاء وافتحو اعينكم وعودو معي من الخيال الى الواقع ورددو معي ..... يالله يالله كم هذه البلاد تخفي من اسرار وكم احتملت ولازالت تحتمل من صراعات وكم تنتج من العسل وكم تريق من الدم

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر القدس عندنا .. وشبوه أرض الميعاد .. الأسرار لدى ‘‘الزنداني‘‘ و ‘‘عبدالملك الحوثي‘‘ في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبوة برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبوة برس