أخبار محلية / عدن تايم

مدير مستشفى باصهيب لـ"عدن تايم" : أطباء اختصاصيون وجرّاحون يصلون قريبا من السعودية

قال الدكتور سالم حسن العطاس، مدير مستشفى باصهيب أن الأشقاء السعوديين استعدادهم في التعاون في انتداب أطباء الى المستشفى بهذا الجانب، وإن شاء الله عما قريب، نترقّب وصول أطباء وجرّاحين اختصاصيين من السعودية في مجالات جراحة العظام والأوردة الدموية، وأمراض القلب،للعمل معنا في المستشفى

جاء ذلك في سياق تصريح قصير خصّ به"عدن تايم" وأضاف بأن المستشفى يحتوي في الوقت الحاضر على ١٤ قسماً، جميعها تعمل بشكل فعال وتستقبل المرضى العسكريين والمدنيين وعائلاتهم على حدّ سواء، نظراً لعدم وجود مستشفيات تابعة لوزارة الصحة العامة في مناطق التواهي والقلوعة وحافون)مؤكداً بأن صيدليةالمستشفى مجانية والادوية والعلاجات متوفرة ويتم صرفها للعسكريين والمدنيين من دون استثناء).

واعلن الدكتور/العطاس عن إستحداث قسم خاص للقادة العسكريين والمسؤولين وكبار رجال الدولة، وقال: أقصد غُرفاً مستقلة لترقيد المرضى) مشيراً إلى وجود عمارة في المستشفى تتكون من ٦ طوابق، أطلقنا عليها "مركز الملك سلمان لتأهيل الجرحى، وأبدى التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الاستعداد الكامل لدعم هذا المركز، وبالفعل أحضروا مقاولين والأعمال جاريةفي هذا المشروع الحيوي الكبير،الذي يُتوقّع أن يتم الانتهاء منه_ إن شاء الله،خلال النصف الأول من العام الجديد٢٠٢٠م، وكما تعلم بأن الكثيرين من المرضى اليمنيين يعودون من الخارج، وتكون معهم عودة من جديد، فبدلاً من العودة وتحمّل تكاليف السفر مرة أخرى، فإن هذا المركز سوف يستقبلهم ليواصلوا العلاج داخله ويتأهلوا من جديد).

وعبّرَ الدكتور/سالم حسن العطاس، مدير مستشفى باصهيب، عن شكره وتقديره لمعالي وزير الصحةالعامة، الدكتور/ناصر باعوم لإعطاء تعليمات واضحة للقائمين على مخازن الوزارة بمنح مستشفى باصهيب اسوة بالمستشفيات الحكومية من دون تفريق.

وختم الدكتور/العطاس تصريحه بأن المستشفى تضم ٦٧ طبيباً يمنياً، و١١ طبيباً أجنبياً، لكن المستشفى يعاني من نقص في بعض التخصصات الطبية .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مدير مستشفى باصهيب لـ"عدن تايم" : أطباء اختصاصيون وجرّاحون يصلون قريبا من السعودية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم