الارشيف / أخبار محلية / عدن الحدث

صحفي شهير : من أراد "دولة المؤسسات والقانون" باليمن لن يجدها إلا في "المكلا" حاضرة "حضرموت"

أكد الصحفي اليمني المعروف فتحي بن لزق، بإن دولة المؤسسات والقانون التي ينشدها جميع اليمنيين لا يمكن العثور عليها إلا في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، خلال مقال نشره على صفحات التواصل الاجتماعي عبر فيه عن اعجابه الشديد بالتنظيم الإداري والمستوى الأمني والتنموي الذي رآه عقب زياره له للمدينة وعدد من مديريات ساحل حضرموت خلال الايام الماضية. وقال بن لزرق "لقد طفنا بكل شوارع المكلا ومرافقها الامنية والعسكرية فلم نجد الا القانون حاضرا وسيادة الدولة ومؤسساتها، وكلما تجولنا اكثر كلما ادركنا ان ثمة توجها حقيقيا للمحافظ البحسني لارساء مداميك الدولة في حضرموت". واضاف بن لزرق خلال حضوره لحفل تخرج الدفعة الاولى لكلية الشرطة والكلية العسكرية بالمكلا : "تمنيت ان التقط صورا في حفل مماثل في عدن لإبشر الناس في مقال مطول بعودة دولة المؤسسات والقانون ولكن هذا الحلم انقضى وشاءت الأقدار ان تكون هذه الصور في مدينة المكلا التي تشعر كل من يزورها بوجود الدولة وهيبتها". و اوضح بن لزرق في اشارة لجهود البحسني وقوات لنخبة الحضرمية بإن فرصة حضرموت كانت ضئيلة جدا بسبب غرقها في السابق في مستنقع الإرهاب والميلشيات والفوضى بالكامل، إلا إن ساستها وقيادتها كانوا بالفعل حكماء ورجال دولة واستطاعوا ان يعيدوا الحياة اليها". واشار بن لزرق إلى ان هذا الحلم الذي تمناه الجميع كان في عدن ولكنه تحقق في حضرموت التي منحها الواقع قدرة قيادة كل محافظات البلاد ومنح الدروس بالمجان لمن يريد بناء دولة على حد وصفه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر صحفي شهير : من أراد "دولة المؤسسات والقانون" باليمن لن يجدها إلا في "المكلا" حاضرة "حضرموت" في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الحدث وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الحدث