أخبار محلية / عدن الحدث

قصف هستيري بالصواريخ على القرى الآهلة شمال وغربي الضالع ومقاتلات التحالف تعاود التحليق

عدن الحدث / خاص.

شنت مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن قصفاً عنيفاً ومتكرراً، نهار ومساء الجمعة 3 يناير/ كانون الثاني 2020، بالصواريخ على تجمعات ومناطق آهلة بالسكان، شمالي وغربي قعطبة، شمال الضالع.

وقالت مصادر خاصة إن القصف الحوثي العنيف والواسع، تجدد على فترات متعاقبة مساء الجمعة، مستهدفا مناطق واسعة وقرى وتجمعات سكانية آهلة، باستخدام مكثف لصواريخ الكاتيوشا.

وتعرضت مناطق: سليم، جبجب، حمان، شخب، الجب، باب غلق، الفاخر، للقصف نهاراً ومساءً، ويتواصل القصف بتقطع.

وأوضح مصدر ميداني في المقاومة الجنوبية، أن "القصف الحوثي الهستيري والإجرامي، يستهدف المناطق المحررة بصورة مركزة".

وفي وقت متأخر مساء الجمعة، شنت المليشيا الحوثية قصفاً صاروخياً عنيفاً استهدف القرى ذاتها وتوسع إلى مناطق جديدة.

من جهة ثانية أكد مصدر عسكري ميداني، أن القوات الجنوبية ردت مساء الجمعة بالقصف المدفعي على مواقع العدو ومصادر النيران.

وقال مصدر ميداني ، إن مدفعية اللواء الأول صاعقة وجهت ضربات لمواقع وآليات العدو، وأصابت هدفا متحركا، يرجح أنها عربة بي إم للمليشيات.

وأفادت مصادر المقاومة الجنوبية، باندلاع اشتباكات عنيفة باستخدام مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في "حبيل الكلب"، بعد أن قامت المليشيات بقصف منازل المواطنين بمدافع الهاون عشوائيا، في سليم شمال قعطبة، شمالي الضالع.

ووفقاً للمصادر فقد، عاودت مقاتلات التحالف التحليق في سماء جبهات محور الضالع صباح الجمعة.

وهذه هي المرة الأولى منذ ثلاثة أشهر غابت فيها المقاتلات عن الجبهات في الضالع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قصف هستيري بالصواريخ على القرى الآهلة شمال وغربي الضالع ومقاتلات التحالف تعاود التحليق في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الحدث وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الحدث