الارشيف / أخبار محلية / اليوم الثامن

مماطلة الحوثيين.. واشنطن تصعّد خطابها تجاه الحوثيين

شهد الموقف الأميركي تصعيدا جديدا في الموقف المناوئ للميليشيات الحوثية، وهو ما كشفت عنه تصريحات وزير الخارجية مايك بومبيو خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إضافة إلى تجديد واشنطن دعمها للتحالف العربي كجزء من استراتيجيتها لمحاصرة النفوذ الإيراني في المنطقة.
وبحث بومبيو مع غريفيث في واشنطن، الجمعة، مستجدات الملف اليمني، وفقا لبيان صادر عن نائب المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو، الذي أشار إلى أن اللقاء تطرق إلى جهود تنفيذ اتفاقات السويد وفي مقدمتها إعادة الانتشار في الحديدة وتبادل الأسرى والخطوات القادمة في العملية السياسية.
ونقل بالادينو عن وزير الخارجية الأميركي قلقه مما وصفه بمماطلة الحوثيين “عمدا لإعاقة التقدم” في تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وتشديده على “ضرورة احترام الأطراف للالتزامات التي تعهدوا بها في السويد ومواصلة العمل للدفع بالعملية السياسية قدما”.
وترافقت تصريحات وزير الخارجية الأميركي مع تصريحات مماثلة أطلقها السفير الأميركي في اليمن ماثيو تولر، الخميس، أكد فيها على “عرقلة الحوثيين لتنفيذ خطة إعادة الانتشار في الحديدة واتفاق ستوكهولم”.


وجاءت المواقف الأميركية التي وصفت بالأكثر وضوحا إزاء الملف اليمني قبيل زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للمنطقة، الثلاثاء، تشمل الكويت ولبنان وإسرائيل، وتبدو على صلة وثيقة بمساعي واشنطن لمواجهة النظام الإيراني.

ونقلت وسائل إعلامية عن مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية، تأكيده على أن الهدف من زيارة بومبيو هو “مواجهة تدخلات إيران ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط وتمدّد هذا الوجود من خلال الميليشيات التابعة لها من العراق إلى سوريا إلى لبنان واليمن”.
واعتبر الباحث السياسي اليمني فارس البيل في تصريح لـ”العرب” التحول الأميركي بأنه فاتحة لتحول الموقف الدولي عموما من هذه القضية، وهو ما سيسهم في اكتمال الصورة بخصوص مشروع إيران في اليمن.
وشهد الموقف الدولي حيال الملف اليمني ومخاطر الدور الذي تلعبه إيران في هذا الملف تطورا من خلال التقارب في مواقف الدول الرئيسية الممسكة بزمام هذا الملف في المحافل الدولية والتقارب بين الموقفين البريطاني والأميركي.
وتبنت بريطانيا مواقف أكثر تشددا حيال الميليشيات الحوثية وهو الأمر الذي اتضحت ملامحه من التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بريطانيون أكدوا فيها على اتباع سياسة أشد صرامة تجاه المراوغات الحوثية التي تسببت في تجميد المسار السياسي وتهديد اتفاقات السويد.
وأكد مراقبون سياسيون على تطابق الموقفين الأميركي والبريطاني الفاعلين في مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية الدولية في ما يتعلق بارتباط الميليشيات الحوثية بالمشروع الإيراني لزعزعة الأمن في المنطقة، والتعامل مع الجماعة المتمردة في إطار الاستراتيجية الدولية لمواجهة إيران وأذرعها العسكرية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مماطلة الحوثيين.. واشنطن تصعّد خطابها تجاه الحوثيين في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن