الارشيف / أخبار محلية / عدن تايم

اشتعال المعارك يربك الحوثي ويشكل حصارا على عناصره

تواجه ميليشيا الحوثي ارتباكاً على وقع اشتداد معارك في عدة جبهات، ما شكل حصاراً على عناصرها، مما دفع بالميليشيا للبحث عن خيارات جديدة لتدعيم صفوفها، سواء بمقاتلين جدد أو تعزيزات عسكرية، خشية الانهيار

اشتعال الجبهات الثلاث (البيضاء، الجوف، نهم)، في توقيت متزامن، شتت القوة العسكرية للميليشيا، وأفقدها عشرات المقاتلين في غضون ساعات، لجأت على إثره لتنفيذ عمليات عسكرية بصواريخ وطائرات مسيرة، لتخفف الضغط على قواتها في تلك الجبهات. وأكدت مصادر عسكرية يمنية بأنّ القوات المشتركة قتلت وأسرت المئات من الحوثيين خلال معارك في جبهات مديرية نهم شمال شرقي صنعاء، كما اندلعت معارك في محافظة البيضاء المجاورة، وفي صرواح غرب مأرب، وبمناطق في محافظة الجوف شمالاً أدت إلى فرار عدد من الميليشيا إلى جبهات اخرى.

تجنيد مقاتلين

كما فرضت المعارك على الميليشيا تجنيد المزيد من المقاتلين الجدد لسد الثغرات في الخطوط الأمامية للجبهات المشتعلة حالياً. ولجأت إلى الضغط على عقال الحارات وشيوخ القبائل من أجل إرفادهم والدفع بمقاتلين إلى الجبهات المشتعلة وسط رفض شعبي تام.

وقال شيخ قبلي إنه تلقى رسالة من الميليشيا الحوثية، تطالبه برفع أسماء مقترحة للتجنيد الإجباري من الأطفال والشباب ليتم تقييد أسمائهم في ما تسمى "وزارة الدفاع الحوثية"، وأوضح الشيخ القبلي أن الميليشيا تعاني خلال الفترة الأخيرة من تناقص مقاتليها نتيجة فرار بعضهم، ومقتل بعضهم في جبهات القتال سواء في الحديدة أو الضالع، أو في صعدة، وهو ما جعلها تتخذ كافة الحيل من أجل تعزيز ميليشياتها الموجودة على خط التماس في جبهات عدة.

خطف وتهديد
أما في صعدة، قالت مصادر محلية، إن الميليشيا لجأت إلى طريقة إذلال وخطف الأطفال من آبائهم، تحت تهديد السلاح، بهدف تجنيدهم للمشاركة في القتال بالمحافظات الأخرى.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اشتعال المعارك يربك الحوثي ويشكل حصارا على عناصره في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم