أخبار محلية / التوجيه الحضرمي

الانتقالي يناقش عملية النزوح إلى عدن ويحذر الاصلاح من الاستغلال السياسي لأزمة النازحين

التوجيه الحضرمي – عدن

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الأحد، اجتماعها الدوري برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك، القائم باعمال رئيس المجلس، رئيس الجمعية الوطنية.

ووقفت الهيئة أمام المستجدات السياسية والعسكرية والاقتصادية على الساحة الجنوبية، كما استمعت إلى تقرير تحليلي مقدم من مركز دعم صناعة القرار عن تطورات الأوضاع خلال شهر يناير 2020.

وناقشت الهيئة باستفاضة قضية عملية النزوح إلى العاصمة عدن، مؤكدة أن الوضع في العاصمة عدن لا يستوعب مزيد من النازحين الذين تجاوزوا عدد سكان المحافظة، الأمر الذي من شأنه أن يعمق الأزمة الحالية التي تعاني منها في مجالات الكهرباء والمياه والصحة والتعليم وغيرها من الخدمات.

وحذّرت الهيئة من الاستغلال السياسي لأزمة النازحين من قبل حزب الإصلاح الإخواني والقوى اليمنية المتنفذة بالسلطة للزج باتباعها على شكل نازحين للتموضع في عدن، مشددة على ضرورة بحث التحالف العربي عن حلول أخرى لهم خارج العاصمة عدن نظراً لعدم قدرة البنية التحتية لمدينة عدن ومحافظات الجنوب على تقبل أعداد أخرى منهم.

ورأت الهيئة أن الحل الجذري لعملية النزوح، هو الدفع بكافة قوات الجيش اليمني المتواجد في أرض الجنوب إلى جبهات القتال للحفاظ على مأرب وتأمينها واستعادة المناطق التي تخاذلت القيادات الإخوانية فيها، وسلمتها للميليشيات الحوثية في نهم وصنعاء والجوف وكافة المحافظات الشمالية.

وتطرق الاجتماع إلى الاجراءات المتخذة من قبل لجنة الحوار المشكلة من الجمعية الوطنية والتقرير المقدم منها بهذا الخصوص، حيث وجهت باتخاذ عدد من الاجراءات اللازمة لتفعيل الأداء في هذا المجال.

وفي نهاية الاجتماع وقفت الهيئة أمام نتائج لقاء القائم بأعمال رئيس المجلس مع منظمة نداء جنيف، وممثلي الصليب الأحمر الدولي، وعدد من المواضيع الأخرى ذات الارتباط بعمل المجلس.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الانتقالي يناقش عملية النزوح إلى عدن ويحذر الاصلاح من الاستغلال السياسي لأزمة النازحين في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع التوجيه الحضرمي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي التوجيه الحضرمي