الارشيف / أخبار محلية / عدن تايم

البرفيسور حبيب : بؤرة التجهيل والكهنوت وعداء العلم حالت من القاء محاضرتي في تركيا

 عاد البرفيسور حبيب سروري من تركيا أمس السبت الى مقر إقامته بفرنسا بعد منعه من القاء محاضرة علمية بناء على دعوة تلقاها من الملتقى الطلابي في أزمير التركية وتعرض عند وجوده الى موقف حال من القاء المحاضرة .

وفي أول تعليق للبرفيسور سروري على منعه من القاء المحاضرة اتهم فيه "بؤرة التجهيل والكهنوت وعداء العلم والمدنية" وراء أصدار الأوامر الحزبية وممارسة الضغوطات عل الملتقى الذي انقسم الى شطرين وكانت الغلبة للمنع التي وصفها في منشور له عقب عودته بأنها بظاهرة جديدة لم تحصل في التاريخ حسب قوله.

وكتب المفكر والبرفيسور حبيب سروري على صفحته بالفيسبوك تعليقا :

"عدتُ للتو لفرنسا!
كلمتان حول إلغاء المحاضرة اللي كان لازم أقدمها الآن في إزمير بتركيا:
"التجهيل الديمقراطي المقدس بالتصويت الإلكتروني" لرفض محاضرة علمية،
ظاهرة جديدة بدون شك،
لم تحصل تاريخيًا من قبل، حسب معرفتي.

تؤكد ما قاله الفلاسفة، منذ قرن الأنوار:
"ألد عدو للديمقراطية هو استخدامها للحفاظ على الجهل".

شكرا للشباب الرائع في إزمير الذي صمد وحاول مقاومة إلغاء المحاضرة.
طبعًا هم أقلية نابضة في محيط متلاطم ممن يستلمون أوامرهم الحزبية من بؤرة التجهيل والكهنوت وعداء العلم والمدنية.

عندهم حق: لا يوجد أنبل من معركة الأنوار،
ضد كل هذه الظلمات.
معركة صعبة جدا أيضا لأننا أمام مياه آسنة منذ قرون.

سنخوضها معًا...
هذا واجبنا جميعا، وهو أعظم واجب...

عدم الحضور أحيانًا أهم من الحضور بكثير،
وتأثيره أعظم، كما ستكتشفون لاحقا...".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر البرفيسور حبيب : بؤرة التجهيل والكهنوت وعداء العلم حالت من القاء محاضرتي في تركيا في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم