الارشيف / أخبار محلية / عدن الحدث

بعد تحرير هيلان مأرب القوات تتقدم في الجوف والطيران يفتك بقيادي حوثي بارز

شهدت جبهات شرق الجوف وغرب مأرب، في محيط العاصمة المختطفة صنعاء، معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، أدت إلى مصرع وإصابة العشرات من عناصر الحوثي. أكدت مصادر عسكرية في محافظة الجوف، اندلاع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي، في المناطق الشرقية لمدينة الحزم عاصمة المحافظة، امتدت إلى محيط معسكر اللبنات، استُخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة، وشاركت فيها مروحيات التحالف العربي التي تمكنت من تدمير ست آليات عسكرية للحوثيين، وأدت إلى مصرع أكثر من 22 حوثياً وإصابة العشرات. وأكدت المصادر مصرع القيادي الحوثي (أبويوسف) بغارة جوية للتحالف، استهدفت تعزيزات كان يقودها باتجاه مناطق التماس في منطقة الندر شرق الجوف. من جانبه، أكد محافظ الجوف، اللواء أمين العكيمي، أنهم يخوضون حرب كر وفر مع ميليشيات الحوثي في محيط معسكر اللبنات ومدينة الحزم، وأن «لواء الفتح»، بقيادة العميد رداد الهاشمي يخوض معارك عنيفة مع الميليشيات في مناطق عدة من الجوف، ونفذت وحداته عمليات نوعية، خلال الأيام الماضية، في مناطق اليتمة والمهاشمة بمديرية خب والشعف. وكانت مقاتلات التحالف قصفت أهدافاً حوثية، أمس، في منطقة اللبنات بمديرية الحزم، ومديرية خب والشعف ومديرية برط العنان، ومناطق أخرى، أدت إلى تدمير آليات ومصرع وإصابة حوثيين. وفي مأرب، واصلت قوات الجيش تطهير ميمنة وميسرة وقلب جبهة هيلان، التي باتت محررة بنسبة 95% وفقاً لمصادر عسكرية، مشيرة إلى أن الجيش، مسنوداً بالتحالف والقبائل، يواصل تطهير هيلان من بقايا عناصر الحوثي المختبئة في جروف وكهوف الجبال. وأشارت المصادر إلى أن الجيش تمكن للمرة الأولى من تحرير سلاسل جبال هيلان، الممتدة على مسافة 14 كم، وطهّر تبة الأریلات الاستراتيجية بقلب جبل ھیلان، بعد مواجهات عنيفة، كما تمكنت قوات الجيش من السيطرة على غرفة ومركز قيادة الحوثيين في قلب جبال هيلان، التي كشفت الوثائق والخرائط التي عثر عليها عن وجود عناصر أجنبية كانت تقود المعارك، وتخطط وترسم خطوط المعركة للحوثيين. وفي جبهة صرواح، أكدت مصادر عسكرية دخول طلائع الجيش إلى مشارف سوق صرواح، وباتت جميع المناطق تحت السيطرة النارية، حيث أمهلت قوات الجيش عناصر الحوثي 24 ساعة للخروج من المناطق السكنية في السوق، وتسليمها دون قتال، بعد حصارهم من جهات عدة. وأوضحت المصادر أن قوات الجيش توقفت عن الدخول إلى سوق صرواح حافظاً على المدنيين الذين اتخذتهم عناصر الحوثي دروعاً بشرية، مشيرة إلى أن جميع مناطق الحوثيين محاصرة في صرواح، وليس أمام عناصرهم إلا الاستسلام أو الموت. وتعد جبهات صرواح وهيلان مفتاحاً للعديد من الجبهات في محيط العاصمة صنعاء، منها التوجه نحو فرضة نهم ومفرق الجوف وجبال قرود، وستفتح الطريق نحو مديرية مجزر بين الجوف ومأرب. وكان قائد المنطقة العسكرية الثالثة، اللواء الركن محمد الحبيشي، أكد استمرار التقدم بعد تحرير هيلان لتحرير كامل أجزاء مديرية صرواح، ومن ثمّ التوجه صوب العاصمة صنعاء وبقية المحافظات والمناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي. كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع حوثية في مديرية حيدان مسقط رأس عبدالملك الحوثي في صعدة، واستهدفت مخزن أسلحة يضم طيراناً مسيراً في منطقة حرف سفيان، بمحافظة عمران الواقعة بين صعدة وصنعاء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد تحرير هيلان مأرب القوات تتقدم في الجوف والطيران يفتك بقيادي حوثي بارز في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الحدث وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الحدث