أخبار محلية / عدن تايم

حملات إلكترونية اخوانية لضرب "اتفاق الرياض"

مضت ستة أشهر على توقيع اتفاق الرياض لتوحيد جهود اليمنيين ضد مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران وتسليم الشرعية للحكومة الوطنية من أجل وضع خارطة طريق واضحة للسلام.

ذلك الاتفاق التاريخي الذي تم برعاية سعودية إماراتية واحتضنته الرياض أوجع الإخونجية وأذرعهم في اليمن فتفرغت الجماعة الإرهابية طيلة الأشهر الماضية بالتصعيد جنوبا وحشد مليشيا الحوثي نحو أبين في محاولة لتفجير الوضع في عدن ومحاربة المواطنين في لقمة عيشهم.

جنّد تنظيم الإخوان وبرعاية قطرية، مئات الخلايا للنيل من السعودية والإمارات، ومحاولة الوقيعة أيضا بين التحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي.

مغردون سعوديون ويمنيون تصدّوا للحملات الإخوانية المشبوهة المُسلّطة ضد قيادات التحالف العربي، لاستهداف علاقة السعودية بالإمارات والتحريض على الوجود السعودي في مدن الجنوب بعد سنوات من التحريض على الوجود الإماراتي هناك.

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن دعا كافة الأطراف إلى العودة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض فوراً ودون تأخير، وتغليب مصلحة الشعب اليمني على أي مصالح أخرى بهدف استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب والتصدي للتنظيمات الإرهابية التي تعيث في الأرض فسادا.

محاولات أخيرة من أجل تفويت الفرصة على المخططات القطرية المشبوهة الساعية لخلط الأوراق وتفجير موجة جديدة من العنف على أرض اليمن بأيادٍ إخوانية خبيثة لا تراعي حرمة الدم.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حملات إلكترونية اخوانية لضرب "اتفاق الرياض" في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم