الارشيف / أخبار محلية / المشهد العربي

الشرق الأوسط: ضغوط حوثية لنهب دعم الوكالات الأممية

حذرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية من الضغوط التي تمارسها مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، على المنظمات الأممية بهدف نهب واغتصاب الدعم الذي تقدمه، وقصره على أهدافها الخاصة دون مراعاة احتياجات المواطنين.

وأوضحت، في تقرير نشرته اليوم الجمعة، أنه في الوقت الذي تتصاعد فيه مخاطر تفشي الكوليرا وكورونا في اليمن بالتزامن مع تقلص المساعدات الإنسانية إلى النصف؛ تواصل المليشيا الحوثية ضغوطها على الوكالات الأممية؛ لاستنزاف أكبر قدر ممكن من الدعم لمصلحة مجهودها الحربي، وعلاج جرحاها العائدين من جبهات القتال.

ونقلت "الشرق الأوسط" عن مصادر مطلعة في صنعاء أن قادة المليشيا الحوثية يكثفون ضغوطهم على عدد من الوكالات الأممية العاملة في صنعاء؛ لاستجلاب المزيد من الدعم الطبي للمستشفيات العسكرية المخصصة لاستقبال جرحى المليشيا.

وأبرزت الصحيفة تأكيد عاملين في القطاع الصحي أن المليشيا الحوثية حولت أغلب الدعم الدولي الطبي للمجهود الحربي، وحصرت خدمات المستشفيات العامة المجانية الخاضعة لها على جرحاها والموالين لها، بعيدا عن معاناة الملايين في مناطق سيطرتها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الشرق الأوسط: ضغوط حوثية لنهب دعم الوكالات الأممية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي