أخبار محلية / يافع نيوز

(( لملس .. لا تأملوا منه إذا لم تعينوه ! ))

  • 1/2
  • 2/2

(( لملس .. لا تأملوا منه إذا لم تعينوه ! ))

اقلام حرة, صحافة نت فقط 01 سبتمبر 2020 0

0

بقلم –  علي ثابت القضيبي

  * ما أن رشح إسم الأستاذ أحمد حامد لملس كمحافظا لعدن إلّا وإستبشر الكل خيراً ، فالرجل عطر السيرة ، وهو خلوقٌ ونظيف اليد ، كما لديه خبرة في المديريات ، وكل هذا واقعيٌ ، لكن المضحك أن كثيرين طفقوا يرسموا له مصفوفة بالأوليات ، وطبعاً في الصدارة الكهرباء والمياه ، بل وطالبوه بمحاربة الفساد والمفسدين !

  * هنا لم يُشِر أحد الى الدور والواجبات المنوطة به لإسناده ، مثلاً في الكهرباء ، ومعروفٌ أننا كلنا لانسدد فواتير إستهلاكنا ، وكلنا نطالب بالكهرباء ، وهذه معادلة مختلة ، فلم يقترح أحد إذا كان سيسقط المديونية السابقة ، أو يسقط جزءاً منها ويقسط الباقي .. إلخ ، وفي المقابل يقترح عليه تشكيل إطارٍ رقابي نظيف وصارم يراقب الصرف من هذه الإيرادات ، لأن في الكهرباء حيتان فساد شرهين ، وهم أثروا وبنوا وعمروا من سفريات شراء قطع الغيار وخلافه ، لم يفعل ذلك أحد .

  * نحنُ شعب كلنا منظّرين ، وفي جروبات الفيس والواتس ٱب ساحة معركة دونكيشوتية الكل فيها البطل ، وفي ميدان الفعل الإيجابي لاشئ ، فنحن مثلاً : لم يعترض أحدنا صاحب كشكٍ عشوائي ويسرق النور من عمود الإنارة أو يُبلغ عنه ، أو لم يبلغ أي منا مأمور مديريته بأن أعمدة الإنارة مولعة في رابعة النهار ، أو معظمنا سيرمي قمامته في الشارع أو في ركن الحارة وسيطالب من المحافظ أو مدير صندوق النظافة رفعها له ، ولذلك إنحدرت أمور حياتنا الى الحضيض أمام عيوننا ، واليوم نعلق على الملس أن يضرب بعصاه السحرية ليحول لنا عدن جنة !

  * لا أريد من طرحي هذا زرع الإحباط في النفوس ، ولكني أهدف الى أن كل إنسان يعرف واجباته وماعليه وحقوقه ، لا أن نظل نعلق على الٱخرين أن يصلحوا لنا أمورنا ، ونحن لم نقدم شيئا البته ، بل بالعكس ، وهذا غير واقعي .

  * فمثلاً : نحن كشعب ، هل ثرنا وأعترضنا ضد الجنرال علي محسن الأحمر الذي يسرق 30% من كل شحنة نفط تستخرج من أرضنا ؟! وهذا جهارا نهارا ، كلا لم يحدث ، بل بصمتنا شرّعنا له لصوصيته ، وهو يحمي اللصوص والفاسدين أمثاله ، لكن إذا خرجنا له كلنا وبخروجٍ غاضب ، ولانعود الى بيوتنا الا بإقالته لأنه لص ولايصلح للحكم ، فسوف يحدث ، نعم سوف يحدث له ولأبناء الرئيس والوزراء اللصوص والمدراء ، وحتى صاحب الكشك العشوائي الذي يسرق النور من عمود الإنارة ، لأن الفساد منظومة متكاملة ، والتأثير فيه لايحدث إلا بجهد جمعي ومن الكل .

  * جاء الإنتقالي بالأستاذ لملس ككادر متميز ويُعول عليه ، وعلينا جميعا كل من موقعه لإسناده ، وهذا إذا أردنا له النجاح ، وأردنا لمحافظتنا التطور فعلا ، أي أن يقوم كل مواطن في عدن بواجباته التي تمليها عليه وطنيته كإبنٍ لهذه المحافظة الباسلة ، أما إذا حدث العكس ، وإنتظرنا منه أن يلعب دور البطل الأوحد لإحداث التغييرات ، فهذا لن يحدث ، ولأنّ اليد الواحدة لاتصفق أصلاً .. أليس كذلك ؟!

   ✍ علي ثابت القضيبي

   الخيسه / البريقه / عدن .

شاركنا ..

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

وسوم :

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر (( لملس .. لا تأملوا منه إذا لم تعينوه ! )) في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز