أخبار محلية / عدن تايم

مسؤول في طيران اليمنية: صنعاء تحارب الشركة بعدن وتحاول توقيفي لهذا السبب

كشف مسؤول في شركة الخطوط الجوية اليمنية في تصريحات خاصة لعدن تايم عن اجراءات حرب شعواء تنفذها الادارة التجارية للشركة في صنعاء والتي لازالت تتمسك بمقاليد التحكم الرئيسي.

وقال مساعد ادارة المردود والحجز الآلي لشركة اليمنية في عدن مراد الخليدي لعدن تايم ان مدير الادارة التجارية للشركة في صنعاء عبدالملك مطهر يمارس ضده اجراءات تعسفية ومحاولات لتوقيفه عن العمل بسبب منشور، كشف فيه مكامن الفشل في الادارة التجارية للشركة بصنعاء.

واضاف: "أثناء سفري إلى القاهرة يوم أمس الخميس الموافق 1 أكتوبر 2020، وعندما اخذت كرت الصعود ودخلت الطائرة تفاجئت بطلب استدعائي للتحقيق بسبب منشور أرسلته قبل يومين يوضح مكامن الفشل في الادارة التجارية لليمنية بصنعاء.. حيث وقد نزلت هذا المنشور لان الادارة التجارية تلقي باللوم على حكومة الشرعية والهيئة العامة للطيران لسماحهم بتشغيل طيران الاسكندرية".

وتابع الخليدي: "توجيهات المدير التجاري في صنعاء عبدالملك مطهر برجوعي من فوق الطائرة وتهديده لنا في عدن بسبب المنشور أدناه والذي يؤكد للجميع فشله الذريع بقيادة التجارية وعدم القدرة على المنافسة وتحسين الخدمة واعادة النظر بالأسعار وإلقاء اللوم على الحكومة الشرعية والهيئة العامه للطيران، وللعلم بأنه يقوم بمحاربتنا وافشالنا كي لاننجز اي شيء في مصلحة الشركة في عدن".

وعن مدير الادارة التجارية بصنعاء عبدالملك مطهر، اوضح الخليدي انه" قد تم إرجاعه من قبل التحالف قبل عام ومنعه من السفر عبر مطار عدن نهائيا، ومن المحزن والمؤسف ان تدير هكذا عقليات شركة بحجم الخطوط الجوية اليمنية ".

وتسائل الخليدي: "إذا كان لدينا ادارة تجارية ناجحة ولدينا خدمة واسعار منطقية، لماذا لاننافس حتى لو عادت جميع شركات الطيران للسوق؟!، اما ان نلوم الحكومة أو الهيئة فهذا مرفوض وغير منطقي".

واشار: "المشكلة تكمن في القرارات فيما يخص الأسعار والخدمة والوكلاء كلها من الادارة التجارية ومديرها عبدالملك مطهر والذي قد تم توقيفه منذ عام لمدة أسبوعين من قبل التحالف في عدن".

واردف الخليدي: "حاولنا تاسيس إدارة حجز آلي في عدن وحاربونا انا والاخ رياض بن عرب ولم يعطونا اي صلاحيات للعمل واضطرينا لتوقيف العمل لبضعة أشهر، ورجعنا قبل اسابيع وحصل انه يريدون توقيفي بسبب المنشور".

واختتم الخليدي حديثه مع عدن تايم قائلا: "للأسف نحاول العمل في عدن وتأسيس إدارات موازية لماهو في صنعاء لكن لم نستطيع، فلا زال التحكم كله بصنعاء ولم يتم تحقيق اي شيئ من محاولاتنا وجهودنا لتأسيس مكتب وادارة للحجز الآلي في عدن".

وكان الخليدي كتب منشورا قبل يومين على واتساب قال فيه:"الخلل بالتجارية.. تخبط بالمردود، بالأسعار، ب السياسة البيعية، الخدمة منعدمة، سياسة تطفيش للعملاء والوكلا وأهم الوكلاء، تخوين الموظف، سلبه فرص القيادة، واتخاذ القرار، اجتماعات عقيمة، التجارية هي العمود الفقري لأي شركة إذا صلحت صلحت الشركة.. إلى فترة قريبة كانت التجارية كلها عباقرة بالعشرات بمختلف الإدارات، حاليا تدار بعقليات ضعيفة بعدد أصابع اليد الواحدة.. لابد من تصحيح المسار والاخذ بيد الشباب فهم الأمل المتبقي لاستمرار الشركو وديمومتها".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مسؤول في طيران اليمنية: صنعاء تحارب الشركة بعدن وتحاول توقيفي لهذا السبب في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن تايم وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن تايم