أخبار محلية / شبكة نخبة حضرموت

مع تجدد المواجهات بالحديدة .. تحذيرات من تعرض الناقلة “صافر” للقصف

  • 1/2
  • 2/2

الحديدة ( نخبة حضرموت ) الشرق الاوسط

على وقع انتهاك الميليشيات الحوثية لوقف إطلاق النار مع الحكومة الشرعية في محافظة الحديدة وتجدد المواجهات العسكرية، حذر مسؤول في شركة «صافر» من خطورة ذلك على ناقلة النفط العائمة «صافر» الراسية قبالة سواحل رأس عيسى واحتمالية تعرضها لأي قصف خاطئ.

وتحدثت مصادر عسكرية يمنية عن تصعيد حوثي واسع في جبهات الساحل الغربي خلال الأيام الماضية، الأمر الذي استدعى الرد من القوات المشتركة وإيقاف الميليشيات الحوثية عن التقدم على امتداد خطوط التماس.

المسؤول الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته في شركة صافر لعمليات الإنتاج والاستكشاف مالكة الناقلة «صافر»، حذر من خطورة وضع الناقلة وأنها لا تتعلق بالمخاوف من تسرب النفط الخام على متنها والمقدر بـ1.1 مليون برميل وحسب، بل في وجود الخزان العائم بمنطقة الصراع، وأضاف لـ«الشرق الأوسط بأن «الناقلة قد تتعرض لقذيفة طائشة من أي طرف وهو ما يجعلها قنبلة موقوتة تهدد الجميع».

ومنذ عام 2015 ترسو الناقلة وهي خزان نفط عائم قبالة ميناء رأس عيسى النفطي بمحافظة الحديدة، ومن الممكن أن تتسبب في أكبر كارثة بيئية في البحر الأحمر في حال تسربت هذه الكميات إلى البحر.

وأوضح العميد ركن صادق دويد، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي أن «الحوثي منذ أيام يقوم بتصعيد واسع في جبهات الساحل الغربي». وتابع على حسابه بتويتر «كعادته في نقض العهود ابتداء من الحروب الست إلى اتفاق السويد، الحوثي منذ أيام يقوم بتصعيد واسع في جبهات الساحل الغربي، تصعيده لم يحقق إنجازا سوى رمي المئات من عناصره المغرر بهم لمحرقة جديدة بعد المهلكة التي ساقهم إليها بمأرب».

وبحسب العميد دويد فإن «وتيرة الانتهاكات الحوثية تجاه المدنيين ارتفعت، خصوصاً الأشهر الأخيرة، وتعمدوا التصعيد على امتداد خطوط التماس بالساحل الغربي». محملاً «الحوثيين كامل المسؤولية عن حياة المدنيين، وكسر التهدئة الهشة».

فيما حذرت مصادر حكومية من أن استمرار المواجهات والانتهاكات الحوثية لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في استوكهولم، ستؤثر على مصداقية الاتفاق الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وأفادت مصادر عسكرية يمنية بأن خروق الميليشيات الحوثية كبدت الجماعة خلال يومين أكثر من 130 قتيلاً وجريحاً في جبهات الساحل الغربي؛ حيث محيط مدينة الحديدة وأريافها الجنوبية.

وأوضحت القوات المشتركة في الساحل الغربي، أن الجماعة الانقلابية شنت عشرات الهجمات يومي الجمعة والسبت، واستقدمت المئات من عناصرها على متن عربات من محافظات ذمار وصنعاء وإب في سياق مساعيها لنسف الهدنة الأممية الهشة.

ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن مصادر ميدانية تأكيدها «سقوط أكثر من 130 عنصراً من ميليشيا الحوثي بين قتيل وجريح، خلال الهجمات التصعيدية التي نفذتها الجماعة على المناطق المحررة في مدينة الحديدة وريفها الجنوبي».

وبينت المصادر أن الميليشيات المدعومة من إيران رمت بكل ثقلها وشنت هجوماً واسعاً شمل كافة خطوط التماس في مدينة الحديدة، ابتداء من قطاع المطار جنوباً حتى منطقة (كيلو 16) ومدينة الصالح شرقاً؛ لكنها سرعان ما انكسرت أمام صلابة القوات المشتركة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مع تجدد المواجهات بالحديدة .. تحذيرات من تعرض الناقلة “صافر” للقصف في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبكة نخبة حضرموت وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبكة نخبة حضرموت