أخبار محلية / الأمين برس

جورجيا على أعتاب المفاجأة.. بايدن يقترب من قلب الطاولة

أظهرت عمليات رصد النتائج الأولية تمكن المرشح الديمقراطي جو بايدن من تقليص الفارق بشدة مع الرئيس دونالد ترامب في ولاية جورجيا الحاسمة، حيث يتقدم ترامب بأقل بأقل من 0.03 في المئة من إجمالي الأصوات.

 

 

وحصل ترامب حتى الآن على 49.5 أي 2,436,420 صوتا من إجمالي أصوات جورجيا، بعد فرز 99 في المئة، بينما حصل بايدن على 49.3 في المئة أي 2,423,595 صوتا.

 

ويعني ذلك أن الفارق أصبح أقل من 13 ألف صوت، في الولاية التي إذا تمكن بايدن من قلب نتائجها لصالحه، يفوز فعليا بالانتخابات، حيث تحوز على 16 أصوات بالمجمع الانتخابي، بينما يحتاج المرشح الديمقراطي 6 أصوات فقط لإكمال 270 صوتا اللازمة للفوز بالبيت الأبيض.

 

أصوات الغائبين

 

وقال سكرتير ولاية جورجيا براد رافينسبيرغر إن هناك 47 ألف صوت متبق للفرز قبل الإعلان عن انتهاء عملية فرز الأصوات بالكامل. وأوضح أن هذه الأصوات كلها للغائبين.

 

ووفقا لصحفي البيانات في مجلة إيكونمست، جي إيليوت موريس، فإن بايدن يحتاج 64 في المئة من الأصوات المتبقية من أجل الفوز بالولاية.

 

وبحسب موريس، فإن بايدن يسير بمعدل 74 في المئة في حصد أصوات الغائبين الجديدة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، مما يرجح فرص قلب النتائج لصالحه.

 

ومع احتدام السباق الرئاسي بين دونالد ترامب وجو بايدن، زادت الضغوطات على الولايات المتأرجحة لفرز الأصوات وكشف الفائز في الولاية، ومن بين أبرز هذه الولايات ولاية جورجيا جنوب شرقي البلاد.

 

وقال رافينسبيرغر: "يواصل المسؤولون في العديد من المقاطعات فرز الأصوات، مع وجود بروتوكولات أمنية قوية لحماية نزاهة انتخاباتنا".

 

لقد توقعنا منذ فترة طويلة - وقلنا علنًا - إن العد على الأرجح سيجري في ليلة الأربعاء وربما صباح الخميس. نحن نسير على قدم وساق لتحقيق ذلك بمسؤولية، لضمان سماع صوت كل ناخب مؤهل. من المهم أن تتصرف بسرعة، ولكن الأهم هو القيام بذلك بشكل صحيح ".

 

وأشار رافنسبيرجر إلى العديد من الإجراءات الأمنية المعمول بها لتأمين التصويت وزيادة ثقة الجمهور في العملية الانتخابية، من بينها:

 

- تم إغلاق صناديق إسقاط الغائبين في الساعة 7 مساءً. مساء الثلاثاء ، منع التصويت غير القانوني أو التزوير المحتمل.

 

- كاميرات مراقبه رصدت صناديق الإسقاط في جميع الأوقات.

 

- مراقب الولاية موجود في الغرفة، والجمهور مرحب به لمراقبة أي مقاطعة كإجراء إضافي من الشفافية.

 

- سيوفر التدقيق المسبق للشهود ثقة إضافية بأن الأصوات تم عدها بدقة.

 

وقال رافنسبرجر: "نحن ندرك جيدًا أنه مع ختام الانتخابات الرئاسية وإمكانية إجراء جولات إعادة في بعض الانتخابات ، فإن أعين الدولة والأمة تتجه إلى جورجيا في هذا الوقت".

 

"نحن حريصون مثل أي شخص آخر على رؤية النتائج النهائية وبدء العمل على التصديق والتخطيط لانتخابات الإعادة. مع استمرار العمل ، أريد أن أؤكد للناخبين في جورجيا أن كل صوت قانوني تم الإدلاء به وتم عده بدقة ".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر جورجيا على أعتاب المفاجأة.. بايدن يقترب من قلب الطاولة في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع الأمين برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الأمين برس