أخبار محلية / شبكة نخبة حضرموت

تحذير من عبث الانقلابيين بالهوية الوطنية اليمنية

(نخبة حضرموت) الشرق الأوسط

جددت الحكومة اليمنية تحذيرها من استمرار الميليشيات الحوثية في تجريف الهوية الوطنية لليمنيين في مناطق سيطرة الجماعة وإحلال الهوية الإيرانية، وذلك بحسب ما جاء في تصريحات رسمية لوزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال معمر الإرياني.

وجاء التحذير اليمني على خلفية تداول «فيديو» تظهر فيه عناصر الجماعة الخريجين من كلية الشرطة الخاضعة للجماعة في صنعاء وهم يرددون «قسم الولاية» الإيراني بدلا من القسم الوطني اليمني المعروف.

وقال الإرياني إن لهذا السلوك الحوثي المدعوم من إيران «مخاطر كارثية على الدولة والمجتمع وأمن واستقرار اليمن والإقليم والعالم».

وأوضح الوزير اليمني أن «ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تقوم بتلقين عناصرها المتخرجين مما تسميه دفعا عسكرية وأمنية شعار الولاية لزعيمها عبد الملك الحوثي وإيران بدلا من القسم العسكري الذي يدين بالولاء لله والوطن وخدمة الشعب، في انقلاب على مبادئ وقيم الثورة والجمهورية واستفزاز وتحد لإرادة كل اليمنيين».

وأشار الإرياني إلى «مساعي نظام طهران وأداته ميليشيا الحوثي لبناء ميليشيات طائفية تدين بالولاء وتنقاد لأوامر الحرس الثوري الإيراني، وإحلالها كبديل للجيش الوطني والأجهزة الأمنية، لتنفذ سياسات إيران التخريبية في المنطقة بمعزل عن مصالح اليمنيين واستنساخ نموذج ميليشيا (حزب الله)».

وتابع الوزير في تصريحاته التي بثتها وكالة «سبأ» بقوله: «المخططات الإيرانية الشيطانية تستهدف العبث بهوية اليمن وسلخه عن محيطه العربي، ونسف قيم العيش المشترك بين اليمنيين، وتحويل اليمن إلى مقاطعة إيرانية، ومخلب قط لنشر سياسات الفوضى والإرهاب في اليمن والمنطقة والسيطرة على خطوط الملاحة وتهديد الأمن والسلم الدولي».

يشار إلى أن طهران كانت أقدمت الشهر الماضي على تهريب أحد عناصر حرسها الثوري ويدعى حسن إيرلو إلى صنعاء وقامت بتنصيبه سفيرا لها لدى الجماعة الحوثية.

وظهر إيرلو أخيرا رفقة حراسة حوثية مشددة أثناء احتفال الجماعة السياسي بذكرى «المولد النبوي» في ميدان السبعين كما ظهر أخيرا وهو يسلم أوراق اعتماده إلى رئيس مجلس حكم الانقلاب الحوثي مهدي المشاط. وتقول الحكومة اليمنية إن «المعلومات المتوافرة تؤكد أن المدعو حسن إيرلو مرشد ديني كبير وقائد التدريبات على الأسلحة المضادة للطائرات، ومسؤول عن تدريب عدد من الإرهابيين والعناصر التابعة لـ(حزب الله) اللبناني في معسكر يهونار الواقع في مدينة خرج شمال طهران».

وبينما قدمت الحكومة الشرعية شكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص كانت الخارجية الأميركية من جهتها، حذرت من مساعي إيران المستمرة لتعزيز ما وصفته بـ«النفوذ الخبيث» في اليمن. وجاء التحذير الأميركي على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس في حسابها الرسمي على «تويتر» متهمة النظام الإيراني بتهريب حسن إيرلو إلى صنعاء تحت غطاء «السفير» الجديد.

وقالت أورتاغوس: «قام النظام الإيراني بتهريب حسن إيرلو، عضو الحرس الثوري الإيراني المرتبط بـ(حزب الله) اللبناني، إلى اليمن تحت غطاء (السفير) لدى ميليشيا الحوثي».

وأضافت «نية إيران في استخدام الحوثيين لتوسيع نفوذها الخبيث واضحة. يجب على الشعب اليمني أن يقول لا لإيرلو وإيران».

وتزامن ذلك التحذير الأميركي من تنامي دور إيران التخريبي في اليمن مع إعلان خارجيتها تخصيص 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن قائد القوات الخاصة لـ«حزب الله» اللبناني في كل من سوريا واليمن هيثم طبطبائي، بحسب ما بثه الحساب الرسمي لبرنامج «المكافآت» التابع لوزارة الخارجية الأميركية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تحذير من عبث الانقلابيين بالهوية الوطنية اليمنية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبكة نخبة حضرموت وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبكة نخبة حضرموت