أخبار محلية / شبكة نخبة حضرموت

هجوم إرهابي بشبوة عقب تهديد مسؤول حكومي.. جناح إخوان اليمن المسلح.. هل دشن معركته ضد التحالف

شبوة (نخبة حضرموت) تقرير اليوم الثامن

فجر مسلحون من تنظيم القاعدة مركبة ملغومة في دورية اعتيادية لقوات التحالف العربي في بلدة ميفعة بشبوة شرق العاصمة عدن بـ(272 كيلو متر)، السبت، عقب عملية تهديدات أطلقها مدير مكتب الثقافة في شبوة محمد سالم الأحمدي، والذي هدد بإخراج قوات التحالف العربي منشأة بلحاف النفطية.

وقالت مصادر أمنية (غير رسمية) وسكان لمراسل صحيفة اليوم الثامن “إن انتحارياً كان يقود مركبة ملغومة قبل ان يفجرها اثناء مرور دورية اعتيادية للقوات المسلحة الإماراتية والبحرينية، (اقطاب التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ويضم أيضاً جمهورية مصر العربية).

وأكد مراسلنا ان الدورية المستهدفة كانت في طريقها من بلحاف الى معسكر العلم، وترافقها قوات النخبة الشبوانية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الهجوم الإرهابي جاء عقب تهديد أطلقته سلطة الاخوان التي تسيطر على المحافظة بإخراج قوات التحالف العربي من شبوة، حيث هدد مدير مكتب الثقافة في شبوة محمد سالم الاحمدي، بإخراج قوات التحالف بالقوة من محافظة شبوة.

وتوعد الأحمدي بإخراج قوات التحالف العربي من منشاة بلحاف النفطية بالقوة، ولم تمر سوى ساعات قليلة حتى تم استهداف قوات الإمارات والبحرين. وفسرت مصادر سياسية هجوم بلدة ميفعة الإرهابي، بانه يوحي بتدشين تنظيم الإخوان معركته المتوقعة ضد التحالف العربي، من خلال الاستعانة بتنظيم القاعدة التي تصفه تقارير غربية بأنه الجناح المسلح للتنظيم المدعوم قطريا وتركيا.

وجاء هجوم شبوة الإرهابي، عقب يوم من هجوم مسلح اشتركت فيه عناصر من القاعدة واستهدف مواقع القوات الجنوبية في جبهة الطرية بأبين.

وتوقعت مصادر سياسية جنوبية “ان يكثف تنظيم الإخوان من هجماته الإرهابية، وذلك بعد بيان هيئة كبار العلماء السعودية، التي اعتبرت التنظيم تنظيما إرهابيا وحذرت من مغبة التعاون معه.

وفتح خطباء الجمعة في السعودية النار على إخوان اليمن، وحملوا التنظيم مسؤولية الدمار الذي حل باليمن، على اعتبار انهم من ادخل الحوثيين دون قتال الى صنعاء خلال الانتفاضة ضد نظام الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح.

ويوحي هجوم بلدة ميفعة باكتمال المخطط القطري التركي لاستهداف قوات التحالف العربي في الجنوب، وذلك بعد اكتمال انشاء ميناء قنا الذي تقول تقارير إخبارية انه تحول الى “قاعدة عسكرية تركية”.

وهدد زعيم إخوان اليمن ورجل الاعمال النافذ حميد الأحمر بالتحالف مع تركيا التي قال انها حليف وفي لليمن، وان هناك روابط تاريخية بين اليمنيين والأتراك.

وتنظيم القاعدة في اليمن، تشكل في مطلع تسعينيات القرن الماضي، وشارك إلى جانب نظام صنعاء في الحرب الأولى على الجنوب صيف العام 1994م، عقب عودة ما عرف بالأفغان العرب الذين شكلوا فيما بعد “التجمع اليمني للإصلاح”، وهو النسخة اليمنية من تنظيم الإخوان.

وعادة ما يستهدف تنظيم القاعدة خصوم الإخوان، الأمر الذي أكدت عليه تقارير صحافية على ان اشد فروع قاعدة الجهاد تطرفا، هو الجناح العسكري لإخوان اليمن.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر هجوم إرهابي بشبوة عقب تهديد مسؤول حكومي.. جناح إخوان اليمن المسلح.. هل دشن معركته ضد التحالف في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبكة نخبة حضرموت وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبكة نخبة حضرموت