أخبار محلية / عدن الحدث

مطالبات واسعة بمحاسبة المسؤولين الفاسدين

اجمع سياسيون جنوبيون على أن نجاح الحكومة وتطبيع الأوضاع، وتحقيق النجاحات وإحلال السلام وإنهاء التهديدات والشرور محليا واقليميا تتطلب بدرجة أولى محاربة الفساد في اليمن، وداخل الحكومة بشكل خاص. جاء ذلك في تعليقات رصدتها عدن تايم، بالتزامن مع إطلاق نشطاء هاشتاج يدعو الحكومة لمحاربة الفساد والمفسدين، ودعوا القضاء والحكومة لمحاربة الفساد في كل المرافق، وكذلك محاربة فاسدي فترة الحرب. *محاربة الفساد أساس الاستقرار المحلي والإقليمي* وأعتبر سياسيون أن الفساد هو مبعث كل الشرور المحلية والإقليمية والدولية، ودون محاسبة الفاسدين لن يتحقق شيء. وبتعليق مختصر قال الكاتب والمحلل السياسي، صالح علي الدويل، مخاطبا الحكومة : ‏"حاربوا الفساد اولا، فالفساد المشيمة التي تتخلق فيها كل الشرور". من جانبه قال عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وضاح بن عطية : "دون محاسبة الفاسدين سيفشل اتفاق الرياض وستفشل عاصفة الحزم.. دون محاسبة الفاسدين لن تبنى المؤسسات.. دون محاسبة الفاسدين ستتحول هزيمة الحوثي إلى نصر.. دون محاسبة الفاسدين سيتحول إعادة الإعمار إلى دمار.. دون محاسبة الفاسدين ستنفذ أجندات إيران وتركيا بالمنطقة". *محاربة الفساد داخل الحكومة* سياسيون ونشطاء دعوا إلى محاربة الفساد داخل الحكومة نفسها، وتقديم من يثبت تورطه إلى المحاكمة واستبداله بغيره. وفي هذا الصدد قال الصحفي والمحلل السياسي ياسر اليافعي : "ان لم يتم محاسبة الفاسدين واحالتهم للقضاء لا فائدة من وجود حكومة المناصفة في ‎عدن غير زيادة معاناة أبناء المدينة". واضاف : "كل من يثبت عليه قضايا فساد حاكموه واستبدلوه بكفاءات وعدن مليئة بالكفاءات". من جانبه قال الناشط واثق الحسني مخاطبا الحكومة : اذا أردتم من الجميع الالتفات حولكم ومساعدتكم فعليكم بتطييب الخاطر ومحاسبة الفاسدين فالشعب لا يريد أكثر من ذلك، أثبتوا صدق نواياكم بمحاربة الفساد. بدوره قال الناشط إبراهيم السقطري : ‏نطالب حكومة المناصفة بفتح ملفات الفساد ومحاسبة مرتكبيها من المسئولين الفاسدين واتخاذ أشد الإجراءات العقابية بحق ما ارتكبو من جرائم بحق الوطن والمواطن مالم فانهم مسؤولين عن الفساد وغضب الشعب قابل للانفجار في اي لحظة. *من أين لك هذا سيطيح بالفسدة* الكاتب والناشط السياسي محمد حبتور، كشف عن أوجه بعض الفساد في محافظة شبوة، تتمثل بحسابات خاصة تخدم إمبراطورية فساد المحافظة، مشيرا إلى أن المحاسبة، والسؤال من أين لك هذا ستطيح بالك الإمبراطورية. وقال حبتور : "الكشف عن حسابات خاصة عند بعض الصرافين المحليين في ‎شبوة لتوريد إيرادات المكاتب والضرائب بطريقة غير قانونية، وكلها تذهب لامبراطورية فساد في المحافظة، تشكلت مؤخراً في ظل غياب جهاز الرقابة والمحاسبة.!". واضاف : "من أين لك هذا..؟سؤال يستطيع الإطاحة بتلك الامبراطورية.!". *محاسبة فاسدي فترة الحرب* نشطاء دعوا القضاء والحكومة إلى محاسبة المسؤولين الذين اختلسوا أموال الشعب وحددوا فترة الحرب الأخيرة. وفي هذا الصدد قال الناشط سميح القطيبي : "نطالب القضاء وعلى راسهم وزير العدل بمحاسبه كل المسؤلين الذين اختلسوا الاموال الطائله باي طريقه كانت، خاصه في فتره الحرب، ف‏كل مسؤل كبير او صغير كان اصبح ثري اثناء الحرب يجب محاسبته وتعريته امام الملاء، الفساد اثناء الحرب يعد جريمه ضد الدوله والشعب". من جانبه قال الناشط إبراهيم السقطري: ‏"بلغت معاناة الناس حدا لا يطاق يجب على حكومة المناصفة مكافحة الفساد بكل أشكاله وصورة ومحاسبة الفاسدين في كافة المؤسسات والأجهزة الإدارية للدولة أيضاًوالبحث العاجل عن الحلول الكفيلة برفع معاناة المواطنين من جراء التردي الخدمي".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مطالبات واسعة بمحاسبة المسؤولين الفاسدين في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الحدث وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الحدث