الارشيف / أخبار محلية / صحيفة المرصد

الشميري:لهذه الأسباب الشرعية تحارب عدن والعملة ستنهار والوضع قد ينفجر

كشف رئيس مركز جهود للدراسات والمحلل السياسي اليمني عبدالستار الشميري أن الأزمات الخدمية والمعيشية التي تعصف بالمواطنين في العاصمة عدن هي أزمات مفتعلة من قبل (الشرعية) لإفشال محافظ عدن أحمد حامد لملس.

وبتحذير وجهه الى الشرعية،، أكد الشميري أن عدن ومحافظات الجنوب على وشك الإنفجار، وذلك بسبب المعاناة الكارثية التي يكابدها المواطنين وتدفعهم الى الانتفاض على فساد حكومة الشرعية.

وقال رئيس مركز جهود للدراسات في تصريح له إن "عامل عدم الثقة واضح للعيان في الحكومة الجديدة التي تشكلت بالمناصفة بين الشمال والجنوب، أو بين الانتقالي والشرعية".

وأضاف قائلا: "الأزمة الحالية واضحة بوجود المشاكل الكثيرة في عدن، وواضحة أيضا في الخلافات بين خذلان الشرعية لمحافظ عدن، كما أن الخلافات بين وزراء الشرعية في الحكومة الجديدة لا تخفى على أحد، فهم غير متجانسين ويهربون من عدن".

وشدد الشميري على أن حكومة الشراكة اليمنية تواجه تحديات خدمية، وأيضا فيما يتعلق بالعملة"، متوقعاً أن يقترب سعر الدولار من الألف ريال يمني، معتبراً أن حصول ذلك "كارثة كبرى".

وأوضح أن "الاحتقان الشعبي سوف يتزايد في الجنوب نتيجة تفاقم الوضع المتردي، وسيؤدي الى تفجر موجات غضب كبيرة في عدن وحضرموت تحديداً، وربما في الضالع".

وأضاف "تلك التوترات في الشارع قد تعصف باتفاق الرياض لأن الانتقالي سوف يجد نفسه مضطرا للانحياز إلى الشارع الذي يمثله، وستبقى الحلول جزئية في الجنوب".

ولا تتوقف التظاهرات في عدن وحضرموت احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية وسوء الخدمات، التي تزداد سوء.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الشميري:لهذه الأسباب الشرعية تحارب عدن والعملة ستنهار والوضع قد ينفجر في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة المرصد وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة المرصد