الارشيف / أخبار محلية / صحيفة المرصد

لماذا تسعى الشرعية لاشعال الحرب في الجنوب؟

أكد الصحفي الجنوبي إياد الشعيبي، أن منظومة الشرعية تسعى لتعويض هزائمها التي تعرضت لها أمام الحوثيين بإشعال الحرب داخل الجنوب عبر أدواتها الإرهابية.

وقال الشعيبي، في سلسلة تغريدات على تويتر، إنه لا شك مطلقاً، أن منظومة الشرعية المهزومة في شمال اليمن، وخلايا الإرهاب الديني من منظمات الإخوان المسلمين وحلفائها في تنظيم القاعدة، وبدعم وتمويل وتخطيط خارجي، تسعى لتعويض هزائمها الكارثية في شمال اليمن، في محاولة إشعال حرب داخل الجنوب.

وأضاف الشعيبي، إن هذه القوى وتجار الحروب تدرك بأنّ الجنوب محصن بشعبه وقواته عسكريا ووطنيا واجتماعيا، وبالتالي ستلجأ للعزف على تصوير أي معركة قادمة على أنها بين الجنوب ذاته، وهو أمر بالغ الخطورة، تحاول من خلاله، تبرير خطواتها الإجرامية المبيتة لدى السعودية والجهات الخارجية.

وأكد الشعيبي، أن هذه المساعي تترجمها عملية الحصار الاقتصادي على شعبنا في الجنوب، وعودة العمليات الإرهابية وانبعاث تنظيم القاعدة، وعملية الحشد في تعز، وأبين، ومحاولة التنصل من اتفاق الرياض وبنوده، ومحاولة اختزال صوت الجنوب في جهود السلام الدولية.

وأشار إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي مطالب اليوم قبل غد بأخذ كل هذه المساعي بجدية مطلقة، والعمل بشكل فوري مع كل الجهات الوطنية داخليا، نخبا ومكونات وقبائل وشخصيات اجتماعية، لوضعها بصورة ما يجري. وكذلك خارجيا، تحميل الرياض مسؤولياتها الكاملة وكذلك المجتمع الدولي تجاه أي تصعيد قادم.

وتابع رئيس مركز سوث24، إن رئاسة الشرعية المقيمة في الرياض، تدرك أنّ آخر مسار لها للبقاء، هو تدمير أي سلام في الجنوب، وإشعال معارك متجددة، هدفها الرئيسي تمكين الحوثيين ناحية الجنوب، وفقا لما يراه المخطط الاستراتيجي، الذي يقود اليمن إلى أن تصبح حديقة إيرانية ملغمة بالجماعات الدينية. الحذر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر لماذا تسعى الشرعية لاشعال الحرب في الجنوب؟ في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع صحيفة المرصد وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة المرصد