أخبار محلية / عدن السبق

مغترب سوري يشتري قطعتين أثريتين من مزاد في إيطاليا .. ويهديهما لبلاده

منوعات 1 مايو، 2019

(عدن السبق)متابعات:

احتفل المتحف الوطني بدمشق يوم أمس، الاثنين، بحفل إهداء بابين أثريين من قبل المغترب السوري في إيطاليا، رضوان خواتمي.

وقد تمكن خواتمي من شراء القطعتين المهربتين إلى إيطاليا في ستينيات القرن الماضي، خلال مزاد علني، ثم أهديتا إلى الدولة السورية بموافقة الحكومة الإيطالية، وتمثل القطعتان مصراعي باب من الحجر البازلتي تعودان إلى العصر البيزنطي، وتحملان زخارف نباتية وهندسية عبر تقنية النحت النافر.

حضر الاحتفال وزيرا الثقافة والسياحة السوريان، حيث أكّد وزير الثقافة، محمد الأحمد، على أهمية الحدث في الوقت الذي يتعرض فيه التراث السوري لكارثة حقيقية على أيدي العصابات الإرهابية والدول الداعمة لها، ما أدى إلى فقدان مئات الآلاف من القطع الأثرية وتدمير عشرات الأبنية التاريخية والمعالم الأثرية، ونهب المتاحف السورية. وشكر وزير الثقافة المغترب السوري، رضوان خواتمي، على مبادرته النبيلة، التي تعبر عن وفائه وإخلاصه للأرض التي ولد فيها.

وعبّر خواتمي في كلمته عن سعادته بوجوده في سوريا بعد غربة دامت حوالي نصف قرن، غادر فيها الوطن إلى إيطاليا، لكن “الوطن لم يغادره”، وعاد إليه حاملا هدية تفتح باب السعادة والأمل، علّها تغلق بابا صغيرا من أبواب الحزن والدمار التي تعرض لها الوطن. كما أعرب المغترب السوري عن أمله وأمنياته بعودة الأمن والأمان لسوريا التي تعيش في القلب وإن طال البعد عنها.

شاركها

شاهد أيضاً

استعادت بلدة أوكرانية، هجرها سكانها بعد كارثة تشرنوبيل النووية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مغترب سوري يشتري قطعتين أثريتين من مزاد في إيطاليا .. ويهديهما لبلاده في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن السبق وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن السبق