أخبار محلية / شبوة برس

الإعلاميون الجنوبيون في جبهات الضالع المشتعلة يجب إيقافهم ومساءلتهم

 

وجهت ناشطة سياسية جنوبية "رسالة إلى الجبهات المُشتعلة في الضالع" وخصت بالذكر كل من الإعلاميين "خالد السُنمي" و "ماجد الشُعيبي" و فؤاد جُباري" و غيركم من الإعلاميين، وقالت أن التصوير في الجبهات للجيش الجنوبي و التلميح إلى بعض الشخصيات، يجعلهم في دائرة الشُبهة، ويكفينا ما قد حدث للقائد شلال الشوبجي و رفاقه المُدافعينَ عن أرض الجنوب العربي.

 

وقالت الناشطة "رباب أحمد" في رسالة حصل موقع "شبوه برس" على نسخة منها وورد في سياقها :

تعريف العدو الزيدي بـ اسماء بعض القيادات يضَعُكم في دائرة الإستفهام، و الرسالة موجهة لكافة الإعلاميين الذينَ يعملونَ على تصوير القيادات الجنوبية و ينشروا صورهم مع أسماؤهم على حائط الفيس و غيرهِ من مواقع التواصل الإجتماعي،فمواقع التواصل الإجتماعي شر مُستطير لكشف مواقعكم و تحديدها لاستهدافها لاحقًا،العدو يستطلع على كل منشوراتكم و فيديوهاتكم لتحديد مواقعكم بدقة عالية و تصويب أسلحته ليرشقكم ببعض الصواريخ الباليستية أو الكاتيوشا أو مقذوفات الهاون، و بالتالي قد نخسركم إلى الأبد لا سمحَ الله.

 

أرجوكم غاية الرجاء أن تمنعوا التصوير في الجبهات كي لا يكشف موقعكم العدو من خلال تقاريركم اليومية التي تعدّونها بكل سذاجة و حُمق، للعلم المُنتصر في المعركة هو من يخرج بأقل الخسائر البشرية، و ليسَ ممن يؤدي بجنوده للتهلُكة، أفيقوا يا من في الجبهات الجنوبية فالمؤامرة جُدَّ خطيرة و تحتاج من القيادة المُحنكة ضبط البوصلة، و تمشيط الجيوب الزيدية قبلَ اقتحام أي موقع أو مدينة و عدم التهافُت صوبَ الغنائم، فهيَ مُجرد طُعم و شَرَك قد أعدّوهُ لكم مُسبقًا فحذاري حذاري أن تنخدعوا بمدفعية أو دبابة أو ما شابهَ ذلك،فتكونوا هدفًا سهلًا يتم اصطياده، و نسألُ اللهَ لكُم النصرَ و التمكين و رحم الله شُهداء الجنوب العربي أجمعين و يُبرئ جراج جرحانا الميامين، اللهمَّ آمين يا رب العالمين.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الإعلاميون الجنوبيون في جبهات الضالع المشتعلة يجب إيقافهم ومساءلتهم في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع شبوة برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي شبوة برس