الارشيف / أخبار محلية / عدن لنج

سجن #حوثي يحل لغز اختفاء أميركي من أصول يمنية

أخبار محلية

عدن لنج /متابعات السبت 03 يوليو 2021 11:28 صباحاً

1625300834.jpeg

 

 

 

قالت صحيفة الشرق الأوسط أن مصادر يمنية وأخرى أميركية أكدت أن ميليشيات الحوثي تخفي قسرا مواطنا أميركيا من أصول يمنية منذ ثلاثة أعوام في سجونها بصنعاء، وأنها سمحت له قبل أيام بتلقي رعاية طبية، لكنها تمنع اتصاله بأسرته فيما جددت الحكومة الأميركية عرض مبلغ مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في تقديم معلومات تبين مكان سجنه.

 

وأردفت الصحيفة:" ووفق مصادر في حزب «المؤتمر الشعبي» فإن ميليشيات الحوثي تخفي مجموعة من المعتقلين من ضمنهم عناصر كانت محسوبة على الجهاز الأمني وأن جزءا من هؤلاء في سجن الأمن القومي وآخرين في عدد من السجون السرية التي يديرها جهاز المخابرات الداخلية لميليشيات الحوثي والمعروف باسم «الأمن الوقائي».

 

وأشارت الصحيفة إلى أن معلومات شحيحة وصلت مؤخرا تفيد بأن هؤلاء المخفيين في سجون الجماعة الانقلابية في حالة صحية سيئة نتيجة التعذيب وسوء المعاملة، وبأن من بينهم المواطن الأميركي من أصول يمنية عبد الباري الكتف وعددا آخر من جنسيات أخرى.

 

وواصلت بدوره ذكر برنامج مكافأة من أجل العدالة التابع للحكومة الأميركية أن التقارير تشير إلى أن عبد الباري الكتف قد تلقى العلاج والرعاية الطبية بينما هو في السجن في مدينة صنعاء، وناشد جميع الكوادر الطبية التي قدمت الرعاية الصحية له، أن يرسلوا معلوماتهم عنه عبر رقم الهاتف المخصص لهذا الغرض، وجدد البرنامج عرض وزارة الخارجية الأميركية تقديم مكافأة تصل لـ5 ملايين دولار نظير معلومات تؤدي لإعادته لأسرته وأولاده.

 

وكان الكتف اختفى من الحي الشمالي لمدينة صنعاء في أغسطس (آب) 2018 حيث استهدفت ميليشيات الحوثي أنصار الرئيس السابق وزجت بالمئات منهم في السجون والمعتقلات السرية، لكن الكتف لم يعرف عنه سوى نشاطه في تنظيم مظاهرات في الولايات المتحدة ضد الشرعية والتحالف الداعم لها إلى أن انقطعت أنشطته مع عودته إلى صنعاء، وحتى بعد اختفائه لم يكتب عنه شيء حتى أعلن البرنامج الأميركي من أجل العدالة رصد هذه المكافأة.

 

وكان مثقفون و نشطاء ناشدوا سلطة الميليشيات في نهاية العام الماضي الكشف عن مصير عبد الباري محمد أحمد الكتف وإعادته إلى أهله، حيث وهو مغترب في أميركا وأثناء زيارته لليمن تعرض للاختفاء من أمام مصنع الغزل والنسيج في العاصمة صنعاء، في الثامن والعشرين من أغسطس(آب) 2018 ولم تعرف أسرته الجهة التي اختطفته ولا المكان الذي تم اعتقاله فيه.

 

وإلى جانب الآلاف من اليمنيين الذين اعتقلتهم ميليشيات الحوثي بتهمة مساندة الشرعية والتحالف الداعم لها فإنها اعتقلت عددا من الأجانب بينهم عاملون لدى منظمات وشركات، لتقوم بعد ذلك بمقايضتهم مع بلدانهم، فيما تلجأ كثير من الأسر اليمنية إلى دفع رشاوى بملايين الريالات للمشرفين الحوثيين أو شيوخ قبائل تعمل مع هذه الميليشيات لضمان إطلاق سراح أقاربهم.

المزيد في أخبار محلية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر سجن #حوثي يحل لغز اختفاء أميركي من أصول يمنية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج