أخبار محلية / عدن لنج

مقال لـ علاء حنش: #مأزق_حقيقي!

 

...

#علاء_عادل_حنش

...

اليوم الخميس الثاني من سبتمبر / أيلول 2021م، المجلس الانتقالي الجنوبي يضع الشرعية اليمنية في مأزق حقيقي، فالمؤتمر الصحافي للهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، ومخرجات الاجتماع الدوري الذي عقدته هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، بحضور وزراء المجلس في حكومة المناصفة، وضع النقاط على الحروف، واتهم، بصريح العبارة، الشرعية اليمنية بأنها وراء تدهور التيار الكهربائي من خلال عدم ايفائها بالتزاماتها بتوفير الوقود؛ فملف الوقود بيد وزير الوزراء معين عبد الملك.

كما أن تأكيد المجلس الانتقالي الجنوبي على ضرورة عودة حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال، ورئيسها معين عبد الملك إلى العاصمة الجنوبية عدن باسرع وقت، لمواجهة التحديات الراهنة، دلالة واضحة على تهرّب رئيس الوزراء، والوزراء المتواجدين في الخارج من القيام بمسؤولياتهم تجاه المواطنين، بحسب مخرجات #اتفاق_الرياض، وهذا ظهر جليًا من عدم رغبة رئيس الوزراء ومن معه من العودة للعاصمة عدن لممارسة مهامهم المؤكلة إليهم.

أيضًا، المجلس الانتقالي الجنوبي حذر من أن التيار الكهربائي سيخرج عن الخدمة خلال أقل من (24) ساعة بالعاصمة عدن بسبب نفاذ الوقود، وما يترتب عليه من أزمات أخرى في كافة القطاعات الخدمية من مياه، وصحة وغيرهما، وحمل حكومة المناصفة المسؤولية الكاملة إزاء تردي خدمة الكهرباء التي شهدت استقرارًا نسبيًا خلال الفترة الماضية، وبالتحديد حمل مسؤولية تدهور الكهرباء رئيس الوزراء، والوزراء المتواجدين بالخارج.

لمن يقول أن المجلس الانتقالي الجنوبي يتهرّب، أو يلقي بالمسؤولية فوق الشرعية اليمنية وقتما يشاء.. طيب، اتحدى رئيس حكومة المناصفة، والوزراء المتواجدين بالخارج، الظهور في وسائل الإعلام، وتوضيح كل شيء، أو على أقل تقدير تكذيب المجلس الانتقالي الجنوبي على الاتهامات التي وجهها لرئيس ووزراء الحكومة المتواجدين بالخارج.

كما أن دعوة الانتقالي إلى أهمية تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض، وباسرع وقت، وتأكيده على أن الاتفاق يُعد المخرج الوحيد، والآمن للوصول إلى عملية سلام شاملة تضمن للجميع المُشاركة الفاعلة لمواجهة الخطر الإيراني المُتمثل بميليشيا الحوثي الإرهابية، يعتبر تبرئة ذمة لما سيُقدم عليه الانتقالي في الفترة المُقبلة.

فضائح الشرعية وبعض الوزارات تكشفت اليوم بوضوح، فالمهندس عدنان الكاف، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ورئيس اللجنة العليا للإغاثة والأعمال الإنسانية، ووكيل العاصمة عدن لشؤون التنمية، كشف خلال المؤتمر الصحافي عن مديونيات كبيرة لصالح مؤسسة الكهرباء بالعاصمة عدن تقع على عاتق وزارة الدفاع، ووزارة الداخلية، وطالبهم بدفعها، باعتبار أن الوزارتين تمتلكان إمكانيات لدفع مديونيات الكهرباء والمياه، وهذا يكشف المؤامرة الخدماتية الواضحة التي تديرها شرعية الإخوان ضد أبناء الجنوب، وضد المجلس الانتقالي الجنوبي تحديدًا.

الانتقالي اليوم، بخروجه أمام الشعب، وتوضيح كل شيء، حشر المتورطين بتعذيب الشعب في زاوية ضيقة، ودعوات الانتقالي بضرورة عودة حكومة المناصفة إلى عاصمة الجنوب #عدن لن تطول، وسوف يأتي الوقت الذي سيلجأ المجلس، ومعه كافة شرفاء أبناء الجنوب، مُجبرًا، إلى السيطرة الكاملة على كافة الوزارات، والملفات المتصلة بالخدمات التي تهم المواطنين، وسيديرها بالامكانيات التي يمتلكها، وسيُرغم العالم على التعامل معه كأمر واقع، وبعيدًا عن الشرعية المُختطفة اصلًا، فـ للصبر حدوده التي من المُحال تجاوزها.

...

...

#علاء_عادل_حنش

2 سبتمبر / أيلول 2021م.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مقال لـ علاء حنش: #مأزق_حقيقي! في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج