أخبار محلية / عدن الآن

نهض بمنصورة عدن،، الداوؤدي ينجز و يتجاوز الإحباط

كتب/ ثروت جيزاني:

في لحظة مملؤة بالإرادة والتصميم على الإنجاز ومن منطلق المسؤولية تمكن الاخ احمد علي الداوؤدي مدير عام المنصوره من إنجاز عدد من المشاريع الحيوية أهمها إعادة سلفتة الشوارع الرئيسية في مديرية المنصورة ومنها وعلى سبيل الذكر لا الحصر شارع الكثيري وشارع جميلة بوحيرد وشارع الحيدري.

 

كان التحدي الاهم للاخ احمد علي الداوؤدي مدير عام مديرية المنصورة هو تجاوز الإحباط المتمثل في الغياب الكلي للحكومة وموازناتها وبرامجها ابتداء من رئيس البلاد ورئيس حكومته وصولا إلى وزارة الأشغال العامة وإدارتها العامة في عدن.

 
كل من سبق ذكره كانوا عقبات كأداء أمام إنجاز اي مدير عام لأي مديرية 

ولأن البعض يمتلك الصبر والتماهي وتعليق الفشل بمبررات عدم تواجد الدولة ابقى الوضع الكارثي على ماهو عليه وانحصرت  أعمالهم في الترقيعات  متعللا بغياب من ذكرنا وساعد على ذلك التماهي عدم وجود محافظ حينها يمتلك الإرادة والتصميم.

 

فالذي ميز الاخ احمد علي الداوؤدي مدير عام المنصورة أنه لم يلتفت إلى غياب الحكومة واخواتها بل التفت من واقع مسؤوليته فاتجه إلى إحداث نقلةمتميزة في التنفيذ بإشراك رجال المال والأعمال (الرأس المال الوطني)واستنهاضهم لمد يد العون للمديرية الذي يتشاركون العيش فيها ولهم بهذا  كل الشكر والتقدير والاحترام من كل أهالي وأبناء مديرية المنصورة.

 

أن رجال المال والأعمال لايمكن بأي حال من الأحوال أن يضعوا ريالا واحدا إذا لم يثقوا بقيادة السلطة المحلية بمديرية المنصورة هكذا يفكرون ولهم كل الحق.

 

وما كان لهذا التعاضد والتكاتف أن يتم لولا رعاية الاخ احمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن والذي أعطى لهذه الشراكة الضؤ الأخضر والرعاية الكاملة والذي سيتوجها مستقبلا بإنشاء صندوق لرجال المال والأعمال (رأس المال الوطني) لتكون نقطة ارتكاز وانطلاق لمشاريع خدمية في البنى التحتية لعموم العاصمة عدن.

 

أن تنفيد سفلتة اي شارع لاتحتاج لكل تلك الأسطر هذا مؤكد ولكن في ظل غياب تام ومحيط لمقدرات الدولة وعجزها الذي سحب نفسه على كل نواحي الحياة كالٱمن والصحة والتعليم والمياه والكهرباء والطرقات أعطى لذلك المنجز أهمية قصوى ليكون منطلقا لتعاون أشمل واوسع.

 

ولنا مع الحكومة واخواتها قصص تثير الإحباط وخيبة الامل  مثال حي على ذلك   شارع السجن والذي تقاعصت عن تنفيذه الإدارة العامة للأشغال والطرقات محافظة عدن  وهو من مشاريع عام ٢٠١٠م وتحت عدة مبررات.


وهو نفس الشارع الذي حرص على تنفيذ العمل فيه إحدى البرامج التنموية وبعد إقراره تم رفضه دون إبداء الاسباب.
علما بأن شارع السجن لايتجاوز الألفين متر  وتحديدا ١٩٠٠متر فقط
إحدى عشر عام من التسويف والتلاعب والتأجيل.

 

لذلك يعتبر ذلك المنجز والذي أنجزته السلطة المحلية بمديرية المنصورة بالشراكة مع رجال المال والأعمال وبرعاية كاملة من محافظ العاصمة عدن إنجاز مهم وحيوي.

 

أما عن ردود الأفعال الشعبية فهناك مزاج شعبي عارم في مديرية المنصورة يحي و يقدر ويثني على جهود السلطة المحلية والذي وضعت يدها على ملفات ماكان لأحد أن يفتحها لولا الإرادة الصلبة والشعور بالمسئولية تجاه المواطن.

لما لا واليوم يتم التوقيع على أربعة مشاريع دفعة واحدة بمايتجاوز قيمته ١٦٤مليون ريال تشمل تنفيذ اعمال إنشائية في مدرسه ورصف احياء بالحجارة ومشاريع أخرى في البنى التحتية.

هكذا النجاح يرغمك على أن تستمر فيه ولاتتنازل عنه يدفعك دفعا بأن تكون في المكانة الذي حققتها فللنجاح مسؤولية أيضا ومؤكد أن الفائدة العظمى لكل تلك الانجازات سيحصدها المواطن بالطبع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر نهض بمنصورة عدن،، الداوؤدي ينجز و يتجاوز الإحباط في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الآن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الآن