أخبار محلية / عدن لنج

15 سبتمبر .. يوما مشهودا في تاريخ الجنوب

في انتفاضة شعبية جارفة للتنديد بفساد الشرعية الإخوانية الإرهابية وفشلها؛ خرج مواطنو محافظة شبوة بجميع مديرياتها اليوم للتعبير عن الغضب العارم لاستمرار مليشيا الإخوان في تجاهل مطالبهم، والعمل على تعميق الأزمات التي يمرون بها بدلا من حلها.

 

رحيل المحافظ الإخواني المدعو بن عديو الشهير بـ "عدو شبوة" كان أبرز مطالب الأهالي في جميع المديريات، وبلغ درجة الإجماع.

 

أسباب عديدة وراء قرار أهالي شبوة أن يكون يوم 15 سبتمبر يوما مشهودا في تاريخ الجنوب، حيث تسببت انتهاكات عناصر مليشيا الإخوان الإرهابية، وفشلها في الإدارة، وإغراق البلاد في الفقر في إيجاد حالة من الغضب العارم بين المواطنين، فطالبوا برحيل المحافظ الإخواني الإرهابي المدعو بن عديو.

 

ويرفض أهالي شبوة بقوة مخطط المحافظ الإخواني المدعو بن عديو لأخونة مؤسسات المحافظة، في الوقت الذي زادت فيه الأزمات من تردي الخدمات، وارتفاع الأسعار بجانب انهيار المنظومة الصحية، ومنظومة التعليم.

 

وحث المجلس الانتقالي الجنوبي المواطنين على الالتزام بسلمية المظاهرات للحفاظ على الأرواح والممتلكات، وعدم تعريض المحافظة للفوضى التي يتمناها عناصر مليشيا الإخوان.

 

ومن أبرز مظاهر تظاهرات اليوم حرص آلاف المواطنين في مديرية حبان على المشاركة في المظاهرات احتجاجا على فساد الشرعية الإخوانية، حيث شكل المجلس الانتقالي الجنوبي هناك لجانا لتنظيم الفعالية، وحشد الجماهير، والعمل على ضمان سلمية المظاهرات، وسلامة المتظاهرين.

 

كما يشارك الآلاف من مواطني مديرية عسيلان بشبوة في المظاهرات احتجاجا على جرائم الشرعية الإخوانية ومحافظها بحق شبوة ومواطنيها، وتجاهل طلباتهم طيلة السنوات الماضية.

 

وحذر المتظاهرون بمديرية الصعيد، من محاولات مليشيا الإخوان الإرهابية لجر المظاهرات للعنف، بهدف إغراق المحافظة في الفوضى.

 

وحرص المواطنون في مديرية القطن على إيصال رسالة شديدة اللهجة للشرعية الإخوانية، ليعلم الجميع أن مواطني الجنوب لن يصمتوا على انتهاكات مليشيا الإخوان مرة أخرى.

 

وتتمثل مطالب أهالي محافظة شبوة الذين انتفضوا اليوم في وجه الشرعية الإخوانية ومحافظها المجرم "عدو شبوة" في ضرورة رحيل المحافظ بسبب جرائمه في حق المواطنين، وضمان وصول إيرادات بيع النفط للمحافظة، وتقديم حلول عاجلة للأزمات التي تعاني منها.

وتحظى المظاهرات الشعبية في شبوة بدعم كبير من المجلس الانتقالي الجنوبي الذي لم يسلم من جرائم الشرعية الإخوانية بالرغم من عمله على حماية حقوق الجنوب ومواطنيه بكل السبل السلمية والشرعية، ونضاله من أجل قضية الجنوب، فتعرض لانتهاكات مليشيا الشرعية الإرهابية، وجرى اعتقال بعض أعضائه.

 

وكعادة الشرعية الإخوانية الإرهابية عمدت إلى قمع التظاهرات منذ الإعلان عنها، وتحاول حصار المواطنين في كل المديريات التابعة للمحافظة، إلا أن كل هذه الجهود ستفشل أمام الإرادة الشعبية لأهالي شبوة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر 15 سبتمبر .. يوما مشهودا في تاريخ الجنوب في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج