أخبار محلية / الأمين برس

كيف كشفت أحداث كريتر تخادم إعلام الإخوان والحوثي ودعمهما للإرهابيين؟!

سلطت قنوات ومواقع اعلامية وصحف محلية تابعة للحوثي والإخوان كل اهتمامها اليوم السبت على نقل احداث مدينة كريتر وفق اجندتها التحريضة التي تستهدف القوات المسلحة الجنوبية.

 

وبينما كانت القوات المسلحة الجنوبية تطارد الارهابيين في احياء كريتر كانت الالة الإعلامية للحوثي والإخوان تحرض الاهالي على الخروج وقتال القوات المسلحة الجنوبية واصفاً مايحدث بانهاء ثورة ضد القوات المدعومة إماراتياً حسب وصفها.

 

واستغلت قنوات الإخوان بلقيس وسهيل ويمن شباب وقناة المهرية بالاضافة الى عشرات الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي الاعلان عن تطهير كريتر من البلاطجة والخارجين على القانون الى مهاجمة القوات المسلحة الجنوبية وامن عدن.

 

الالة الاعلامية لجماعتي الحوثي والإخوان حاولت مراراً وتكراراً حرف مسار هذه المعركة اعلاميا من معركة ضد بلاطجة وخارجين على النظام والقانون الى معركة تستهدف ابناء عدن دون سواهم.

 

وعلى ضوء ذلك علق المتحدث الرسمي للقوات المسلحة الجنوبية محمد النقيب على مساندة اعلام الحوثي والاخوان للمسلحين الخارجين على القانون في مدينة كريتر.

 

وقال النقيب ان مساندة اعلام الإخوان للجماعات التخريبية في كريتر يؤكد حجم الدعم المادي والعسكري الذي صرفته الجماعة على تلك العناصر.

 

واضاف النقيب في تغريدة على موقع "تويتر": "من يستعرض الضخ الاعلامي الاخواني المساند للعناصر الارهابية في كريتر سيعرف حجم الانفاق المادي والعسكري الذي صرفته جماعة الاخوان على تلك العناصر".

 

وتابع: "سيدرك ان هذيان الاعلام الاخواني ناتج عن مرارة فشل مستديم تمنى به الجماعة في كل مشاريعها الارهابية بالعاصمة عدن".

 

وكانت المنابر الاعلامية التابعة للإخوان قامت بتغطية واسعة لاحداث مدينة كريتر حيث سلطت معظم برامجها واخبارها على التحريض والعنف واستهداف رجال الامن والاحزمة الامنية.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كيف كشفت أحداث كريتر تخادم إعلام الإخوان والحوثي ودعمهما للإرهابيين؟! في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع الأمين برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الأمين برس