أخبار محلية / عدن لنج

ضحية جديدة لمؤسسة "طيبة" الإخوانية

 

 

تنصلت مؤسسة طيبة للتنمية عن حقوق اثنين من موظفيها أحدهم فارق الحياة متأثراً بوباء COVID19، كورونا، وانتهكت قانون العمل اليمني.

 

حيث قامت مؤسسة طيبة في مدينة الخوخة بإيقاف دفع راتب الدكتور طالب اليافعي لوالده، في الشهر السادس بعد وفاته متأثراً بوباء كورونا.

 

 

 

كما أوقفت إدارة مؤسسة طيبة، راتب زوجته، بعد دخولها فترة الحداد " العدة الشرعيه " في تنكيل واضح وصريح بالطبيب الذي أفنى عمره في العمل ضمن الكادر الطبي في العيادات الطارئة الممولة من مشروع ' مركز الملك سلمان 

 

 

وكذا حرمان زوجته من أجازة مدفوعة الأجر كفلها القانون العمل اليمني.

 

يجدر الإشارة أن جائحة Covid19 اجتاحت مديرية الخوخة مطلع يناير الجاري وتسببت في إصابة عدد من أفراد الكادر الطبي، توفي خلالها الدكتور طالب اليافعي بعد أيام من إسعافه إلى مركز العزل في مدينة عدن.

 

وطالب والد اليافعي المؤسسة ومركز الملك سلمان القيام بواجبهم الإنساني والاخلاقي تجاه اطفاله وأسرته التي تعاني ويلات العذاب وصعوبة العيش وحرمان للحقوق المشروعة.

 

يذكر ان قانون العمل اليمني حفظ للطبيب الشهيد حقوقه كاملةً باعتبار أن ما حدث له كان إصابة عمل وأنه يلزم مؤسسة طيبه دفع راتبه كما تعتبر إجازة زوجته مدفوعة الراتب إلا أن ما فعلته ' طيبه ' كان العكس تماماً في تنصل واضح بل تنكيل علني بهما.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ضحية جديدة لمؤسسة "طيبة" الإخوانية في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج