أخبار محلية / الأمين برس

قيادي بالانتقالي يكشف لـ"سبوتنيك" أهمية زيارة المبعوث الأممي لعدن وعلاقتها بأحداث "كريتر"

أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي، منصور صالح، أن زيارة المبعوث الأممي هانس جرودنبيرج إلى عدن، ولقائه بقيادة المجلس في مقر الرئاسة الجنوبية، تمثل أهمية كبيرة، كونها أول زيارة من هذا النوع، بعد أن عطلت الشرعية اليمنية في وقت سابق، زيارة مماثلة كان المبعوث السابق غريفيث ينوي القيام بها.
وأضاف في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الأربعاء، أن نجاح الزيارة يعد تأكيدا على محورية القضية الجنوبية، وكذا أهمية دور المجلس كحامل لها ومعبر عنها، لا يمكن ولا ينبغي تجاوزه، وهذا ما أكده الرئيس عيدروس الزبيدي للمبعوث الأممي خلال اللقاء.

وتابع نائب رئيس الدائرة الإعلامية، الزيارة أكدت للمجتمع الدولي، أن العاصمة الجنوبية عدن آمنة وجاهزة لاستقبال السفارات والبعثات الدولية، وهو ما شاهده المبعوث الأممي على الواقع من خلال لقائه بالرئيس عيدروس الزبيدي، وكذا بمحافظ العاصمة عدن أحمد لملس وهذا بحد ذاته كشف للمبعوث حجم التعبئة الخاطئة من قبل خصوم الجنوب، الذين حرصوا على إظهار عدن كبؤرة صراع، حتى أنهم استبقوا الزيارة بتحريك مجاميع مسلحة وخلايا نائمة، لإثارة الفوضى في مدينة كريتر لتأكيد ادعاءاتهم وتم إفشالها.

وقال صالح، ما نأمله في المجلس الانتقالي الجنوبي، هو أن تسهم الزيارة في بلورة رؤية جديدة وفعالة لدى المبعوث الأممي، تٌنهي حالة الانسداد في العملية السياسية المرتقبة، وتفتح أفقا لانطلاقها، بعيدا عن   التمسك بأي مرجعيات أو قيود غير واقعية، أفشل الالتزام بها في وقت سابق جهود المبعوثين السابقين، وأظهرهم كمن يحرث في بحر، فالجنوب ليس ملزما بأي مرجعيات لم يكن طرفا فيها.

وأوضح أن، اللقاء كان مهما، وخلاله أكدت قيادة المجلس على أهمية وقف الحرب دون شروط، وإشراك المجلس في كل مراحل العملية السياسية وتشكيل الوفد التفاوضي المشترك وفقا لاتفاق الرياض، والأهم من ذلك هو أن تعكس الرؤى المقدمة للحل واقع الأطراف على الأرض، بالوقوف على جذور ومسببات الأزمة في اليمن، وأهمها قضية شعب الجنوب، وأي سلام لا يستوعب ذلك لن يكون سلاما، وإنما استراحة لحرب طويلة لن تتوقف.
أجرى المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن هانس غروندبرغ، أمس الثلاثاء، زيارة إلى العاصمة المؤقتة عدن، تعد الأولى له منذ تعيينه رسميا مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، في إطار جولة تهدف لوقف إطلاق النار.

واستقبل رئيس مجلس الوزراء اليمني معين عبد الملك، غروندبرغ، وبحث معه "تسوية سياسية شاملة"، كما التقى المبعوث الأممي عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وأحمد لملس محافظ عدن.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر قيادي بالانتقالي يكشف لـ"سبوتنيك" أهمية زيارة المبعوث الأممي لعدن وعلاقتها بأحداث "كريتر" في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع الأمين برس وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الأمين برس