الارشيف / أخبار محلية / عدن لنج

دليل يكشف مدى النفور العالمي من ميليشيا الحوثي

قوبل تصعيد جديد من قبل المليشيات الحوثية ضد المملكة العربية السعودية، بموجة إدانة بما يكشف حجم النفور الواسع ضد الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران.

 

المليشيات الحوثية تواصل ضرب الدعوات الدولية للتهدئة وإفساح المجال للحل السياسي عبر التمادي في عملياتها العدائية ضد السعودية، وهي هجمات إرهابية تستهدف مدنيين أو أبنية يتردد عليها مدنيون.

 

التحالف العربي قبل ساعات، اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقتهما المليشيات الحوثية الإرهابية، باتجاه مدينة جازان جنوب غربي المملكة.

 

وقال التحالف، في بيان، إن الدفاعات الجوية تمكنت من اعتراض وتدمر طائرتين مسيّرتين مفخختين أطلقتهما المليشيات تجاه جازان".

 

يضاف هذا الهجوم الحوثي إلى سلسلة طويلة من العمليات الإرهابية التي شنّتها المليشيات ضد المملكة العربية السعودية، ووجهت ضد أهداف مدنية، وهي جرائم لطالما قوبلت بموجات إدانة واسعة النطاق للجرائم الحوثية.

 

تعدد الإدانات لجرائم المليشيات الحوثية يعكس حجم النفوذ من المليشيات، وهي جرائم يُنظر إليها بأنها لا تعرف خطوطًا حمراء، سواء تلك التي تستهدف المملكة العربية السعودية أو التي تنفّذها المليشيات الحوثية داخل اليمن.

 

وكثيرًا ما أصدرت دول عديدة حول العالم بيانات إدانة للجرائم الحوثية، لكنّ الانتقاد الأكبر لهذا التعاطي أنّه مثّل دبلوماسية رخوة في التعامل مع إرهاب المليشيات، إذ يرى مراقبون أن انكفاء المجتمع الدولي على مجرد إصدار البيانات تم اتخاذ موقف فعلي وجاد يدفع المليشيات الإرهابية للتوقف عن هذا التصعيد.

 

إماراتيًّا، أعربت الدولة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف المدنيين والأعيان المدنية، بطريقة ممنهجة ومتعمدة في جازان في المملكة العربية السعودية الشقيقة من خلال طائرتين بدون طيار مفخختين اعترضتهما قوات التحالف.

 

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، أنّ استمرار هذه الهجمات الإرهابية للمليشيات الحوثية، يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

 

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفًا فوريًّا وحاسمًا لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين.

 

وأكّدت أنّ استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

كما جددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

 

وأشارت إلى أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

 

بدوره، عبّر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته الشديدة استهداف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران مدينة جازان في السعودية بطائرتين مسيرتين مفخختين.

 

وأكّد العثيمين، في بيان، تأييد المنظمة جميع إجراءات المملكة العربية السعودية للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

 

إلى ذلك، أدانت وزارة خارجية مملكة البحرين إطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران طائرتين مسيرتين مفخختين تجاه جازان.

 

وقالت الخارجية البحرينية، إنّ هذا العمل الإرهابي الجبان يُشكِّل اعتداء سافرًا وتهديدًا خطيرًا لأمن وسلامة المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية.

 

وأشادت بكفاءة ويقظة قوات الدفاعات الجوية السعودية، التي تمكنت من اعتراض الطائرتَيْن، وتدميرهما، مؤكدة وقوف البحرين في صف واحد إلى جانب المملكة ضد ما يستهدف أمنها واستقرارها، وتضامنها معها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن سلامة أراضيها وحماية مصالحها.

 

كما أدان البرلمان العربي جريمة إطلاق مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، طائرتين مسيرتين مفخختين تجاه جازان داخل الأراضي السعودية.

 

وحذر في بيان، من خطورة استمرار الأعمال الإرهابية الممنهجة لمليشيا الحوثي الإرهابية، مطالبًا بموقف دولي حازم منها.

 

وأشاد البرلمان العربي، بكفاءة ويقظة قوات الدفاعات الجوية السعودية واعتراضها الطائرتين وتدميرهما.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر دليل يكشف مدى النفور العالمي من ميليشيا الحوثي في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج